الرئيسية / عامة ومنوعات / اقرار الضوابط الخاصة بالسجناء والمعتقلين السياسيين ومحتجزي رفحاء

اقرار الضوابط الخاصة بالسجناء والمعتقلين السياسيين ومحتجزي رفحاء

(لمستقلة).. ناقش رئيس مؤسسة السجناء السياسيين وكالة محمد شياع السوداني  في اجتماع  ضم المدراء العامين ومكتب المفتش العام ورؤساء الاقسام (قسم التدقيق – قسم العقود) الضوابط الخاصة بالامتيازات والحقوق التي نص عليها التعديل الأخير لقانون المؤسسة المرقم 35 لسنة 2013 حيث ان هذه الضوابط تكتسب أهمية كبيرة في ايصال الحقوق والامتيازات الى شريحة السجناء والمعتقلين السياسيين ومحتجزي رفحاء .

وقل بيان عن وزارة حقوق الانسان ان المؤسسة  حرصت على انجاز هذه الضوابط بالشكل الذي يكون تطبيقها سهلاً ومرناً بعيداً عن التعقيد وفي ذات الوقت تكون واضحة وثابتة بالنسبة لدوائر المؤسسة وتجنب التعديلات المستمرة او الاستثناءات او الاجتهادات.

واضاف كما حرص رئيس المؤسسة على ان تخضع المسودة الأولية في هذه الضوابط والمعدة من قبل الدائرة القانونية في المؤسسة للمناقشة الموسعة من قبل دوائر المؤسسة ومديرياتها في عموم المحافظات والاقسام ذات العلاقة، كما عرضت هذه المسودة على برلمان السجناء وبعض ممثلي السجناء بمختلف مسمياتهم للاستئناس برأيهم، منوها الى ان هذا التوجه في عمل المؤسسة بالانفتاح والاستماع للجميع هو لغرض الوصول الى صيغة ناضجة من الضوابط التي تحظى بقبول اغلبية المعنيين والمستفيدين مع يقيننا بأنها لن تكن مرضية للجميع لكننا حاولنا الوصول الى تحقيق الممكن وأفضل الصيغ التي تراعي حقوق السجناء والمعتقلين السياسيين ومحتجزي رفحاء.

وبعد المناقشة المستفيضة وفي اجتماعات مطولة امتدت لثلاثة ايام متوالية توصلت اللجنة الى :

1.ضوابط العلاج

2.ضوابط الاجور الدراسية

3.ضوابط الدراسات العليا والبعثات

4.ضوابط توزيع العقارات السكنية او بدلها النقدي

5.ضوابط عمل اللجان الخاصة والتحري والاستجواب

6.تعليمات توزيع العقارات السكينة

7.النظام الداخلي لمهام وتشكيلات المؤسسة

8.مشروع احتساب الشهادة الدراسية

9.ضوابط السفر

واشار البيان الى ان هذه الضوابط سوف تطبق في عمل دوائر ومديريات المؤسسة وستنشر في موقع المؤسسة الالكتروني وتطبع بشكل كراس توزع في جميع الدوائر والمديريات والأقسام ذات العلاقة.

وعد انجاز هذه الضوابط يمثل نقلة نوعية في عمل المؤسسة سوف تنعكس نتائجها الايجابية على عموم السجناء والمعتقلين السياسيين ومحتجزي رفحاء بالشكل الذي يحقق مضمون وروح القانون في معالجة الضرر الذي لحق بهذه الشريحة المضطهدة.

اترك تعليقاً