الرئيسية / سياسية / اقبال : أحداث الحويجة مجزرة حقيقية والمالكي المسؤول المباشر عنها

اقبال : أحداث الحويجة مجزرة حقيقية والمالكي المسؤول المباشر عنها

بغداد ( إيبا )..شجب النائب عن تحالف الوسط محمد إقبال عمر الأحداث المؤسفة التي طالت اهالي الحويجة ، مبيناً إنه سلوك مرفوض ، وتوجه سلبي لن يؤدي إلا إلى زيادة مشاكل البلد بعدما أريقت دماء العشرات اليوم من الابرياء العزل  .

وقال اقبال في تصريح صحفي ان ماحدث اليوم هو مجزرة وحشية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ، ففيها دماء اريقت ومئات الجرحى وتدمير لساحات الاعتصام ، محملاً المالكي بشخصه المسؤولية الكاملة عن الشهداء والجرحى كونه القائد العام للقوات المسلحة .

وحذر من تبعات هذه الحوادث المؤسفة ، موضحاً ان المالكي يسير بالعراق الى مصيره المجهول بالتفرد بالقرار واستخدام القوة المفرطة بشكل لا انساني ويدفع الشعب العراقي للاقتتال ، مبيناً انه يسعى منذ فترة كما هو واضح من التصرفات والسلوكيات الاستفزازية التي يقوم بها .

وبين عمر إن الحكومة مسؤولة عن تجاوز كافة الأزمات والسعي الحثيث لحلحلة كافة المشاكل بالتفاهم والحلول لا باللجوء إلى القوة دون وجه حق ، موضحاً إن الاسراع بتلبية مطالب المواطنين وضمان حقوقهم المشروعة وتقديم الجناة إلى العدالة قد يساهم في تخفيف حدة التوتر إلذي نخشى من نهاياته .(النهاية)

تعليق واحد

  1. يبدو ان نتائج انتخابات مجالس المحافضات وصعود التيارات الرئيسيه الثلاث دولة القانون المواطن والاحرار قد اصاب علاوي وزمرته بالجنون فأخذ ومن معه يسعى الى ادخال البلاد في نفق مضلم الا اننا نقول له والله ما انت اهلأ لها لتكون في الصداره ايها الاهبل وان اليوم ليس كالامس مهما حاولتم ايهام المجرمين في الحويجه وغيرها من بؤر الخيانه واهلها المسوخ الذين جاء بهم المقبور صدام من خلف البهائم ليسلطهم على رقاب ابناء الشعب العراقي الابي لاكثر من ثلاث عقود مضت فعاثوا في ارض العراق فسادأفخربوا البلاد وقتلوا العباد حتى جاء نصر الله فأنتصر ت ارادت الشعب على ارادت هذه الزمره المتخلفه فأوهمتموهم ان قوانا قد خارت ولم نعد ولائك الذين اقضوا مضاجع اسيادهم من قبل لا والله ماخرت قوانا وان تخور لاننا من الحسين نستمد العزم الاننا ورغم كل ما اسيل من دمائنا على ايدي الجبناء الا اننا لازلنا نقتدي بمراجعنا العضماء ولولا ذلك ما ابقينا لهم من باقيه ولسنا بعاجزين عن فعل تجاه من يأكلون اموالنا ويذبحون ابنائنا واليوم فقد بانت بوادر الرد منا على هؤلاء الاجلام وما حصل في مقهى العامريه ما هو الا البدايه فقد تعددت مراجعنا اليوم ولم نعد نقتدي بمرجع واحد مع اجلال جميع مراجعنا وان غدأ لناضره قريب

اترك تعليقاً