الرئيسية / اقتصادية / افتتاح مكتب الخطوط الجوية العراقية في فيينا بعد انقطاع 24 عام

افتتاح مكتب الخطوط الجوية العراقية في فيينا بعد انقطاع 24 عام

(لمستقلة)/ عامر البياتي/..هبطت الجمعة 2014/4/25 أول طائرة تابعة لأسطول شركة الخطوط الجوية العراقية في مطار العاصمة النمساوية فيينا بعد انقطاع دام 24 عام بسبب الحروب.

وبمناسبة تدشين هذا الخط الجديد بمعدل ثلاث رحلات أسبوعيا أقيم احتفال خاص في فندق ميريديا- فيينا، حضره سـلمان البهادلى وكيل وزارة النقل وعدد من موظفي الوزارة والدكتور سرود نجيب سفير العراق لدى النمسا ودلشاد عمر مدير مكتب الخطوط الجوية العراقية في فيينا، ومشاركة المعنيين بالسياحة من مسؤولين أو شركات وعدد من العراقيين من مختلف القوميات والأديان.

وبهذه المناسبة أكد دلشاد عمر بأن المكتب مستعد لتلبية كافة طلبات المسؤولين والتجار والمستثمرين النمساويين وغيرهم بالإضافة الى تقديم أسعار تشجيعية مخفضة للمجموعات خاصة من العراقيين.

وأعتبرته وزارة النقل العراقية خطا مهما وحيويا اقتصاديا وسياحيا ضمن خطة واسعة وكبيرة لدى الشركة بعد امتلاكها أسطول حديث لافتتاح خطوط أخرى نحو جميع بلدان العالم وبأحدث الطائرات والخدمات.

والطائرة المخصصة لرحلة فيينا هي من طراز بوينغ 800-737 وهي من الطائرات الحديثة التي تم استلامها مؤخرا كما أن الشركة تعد لتطبيق نظام الحجز الالكتروني وتخفيض أسعار التذاكر للمسافرين على طائراتها باستمرار.

يذكر أن الخطوط الجوية العراقية تأسست عام (1937) من قبل جمعية الطيران العراقية، وكانت تستخدم في بداية نشوئها الطائرات البريطانية، وفي السبعينيات من القرن الماضيسمحت الولايات المتحدة لطائرات الشركة باستعمال مطار جون كينيدي العالمي في نيويورك.

وقد أستقبل مطار بغداد الدولي صباح الخميس 27-3-2014 الطائرة الثالثة من شركة بوينغ الأمريكية من أصل 45 طائرة تعاقدت الوزارة مع الشركة لشرائها والتي يبلغ عدد ركابها 190 راكبا وصنعت خصيصا لشركة الخطوط الجوية العراقية. وصرح الوكيل الفني لوزارة النقل أن الوزارة ستتسلم بعد هذه الطائرة أربع طائرات أخرى من نوع بوينغ لتصبح عدد الطائرات المستلمة خلال العام الحالي 2014 خمس طائرات، في حين ستتسلم 11 طائرة من الشركة نفسها خلال العام المقبل. وكانت وزارة النقل قد تعاقدت مع شركة بوينغ الامريكية على شراء 45 طائرة ضمن اتفاقية الاطار وأشار أن هذه الطائرة تعد الاولى من مجموع 45 طائرة اشتراها العراق وسيتم تجهيزه بها تباعا في كل عام طائرتين وننتظر في نهاية هذا العام استلام الطائرة الثانية، موضحا تعاطف شركة بوينغ مع جهود الوزارة من أجل عودة العراق الى مكانته الطبيعية.

أما مندوب شركة بوينغ فقد بين أن تعاطف الشركة نابع من الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة العراقية متمثلة بوزارة النقل من أجل شراء طائرات متميزة وحديثة، لذا فمن الطبيعي ان نساند هذه الجهود بتقديم التسهيلات وتسليم الطائرات المتعاقد عليها بالسرعة الممكنة.

وفي خبر ذي صلة كشفت وزارة النقل عن وجود نقاشات وحوارات مع شركة لوفتهانزا الألمانية لتطوير مطار بغداد الدولي. والوزارة في طور النقاش والحوار مع لوفتهانزا من أجل التعاقد معها لتطوير مطار بغداد الدولي بالكامل وأن التعاقد مع هذه الشركة من شأنه النهوض بمطار بغداد وبكافة خدماته الأرضية والإعاشة والتنظيف فضلا عن إظهار المطار بحلة جديدة أسوة بالمطارات الدولية، كما أن وزارة النقل تسعى في الوقت الحاضر إلى الحصول على الموافقات الأصولية للتعاقد مع الشركة، وأن التعاقد مع الشركة سيكون إما عن طريق الاستثمار المباشر أو المشترك على ضرورة الاستثمار في الخدمات والبنى التحتية لكافة المطارات العراقية.

جدير بالذكر هبطت في الماضي أول طائرة مدنية نمساوية في مطار بغداد بعد انقطاع للخطوط الجوية الأوروبية دام اكثر من 20 سنة.

وقال مصدر مسؤول في الخطوط الجوية العراقية ان الطائرة النمساوية هبطت في مطار بغداد قادمة من فيينا، وتعتبر شركة الخطوط الجوية النمساوية التي تنظم رحلات الى مدينة أربيل شمال العراق منذ عام 2006، من أوائل الشركات الأوروبية التي تعيد تنظيم خطوط النقل الجوي بشكل متواصل مع العاصمة العراقية. وقال نائب رئيس شركة الخطوط النمساوية ماركوس كريستل بعيد وصوله على متن أول طائرة الى مطار العاصمة العراقية نحن أول شركة أوروبية تفتح خطا جويا مباشرا مع بغداد وبعدة رحلات(النهاية).

اترك تعليقاً