اعتقال صحفي في السليمانية بعد نشره مقالا عن رئيس الجمهورية

الكاتب الصحفي بهروز جعفر

المستقلة..اعتقلت قوة امنية من الاسايش الكاتب الصحفي بهروز جعفر في مدينة السليمانية على خلفية مقالا ناقدا كتبه عن رئيس الجمهورية برهم صالح.

وقالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة انها علمت من صحفيين في السليمانية ان الاسايش اعتقلت بهروز وهو حاليا محتجزا في مركز شرطة أزمر.

واشار الصحفيون، حسب بيان للجمعية، الى ان اعتقال بهروز جاء بعد الشكوى التي آقامها ممثل رئيس الجمهورية في السليمانية على الصحفي بداعي التشهير، وصدور امر قضائي بحجزه ولمدة ثمانية ايام على ذمة التحقيق.

يذكر ان بهروز هو كاتب وصحفي ومدير مركز شرق البحر المتوسط للدراسات في السليمانية، وكان مقاله بعنوان (الى متى يقودنا رئيس الجمهورية بالاتجاه المعاكس)، اتهم فيه صالح بالترف والثراء على حساب الشعب الكردي.

واعتبرت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ما كتبه الصحفي يندرج تحت بند حرية التعبير والصحافة المكفولتين دستوريا، وان احتجازه على ذمة التحقيق نوعا من التنكيل بالزميل.

وطالبت الجمعية السلطات في الاقليم بإطلاق سراح الصحفي، والانتهاء من مسلسل الاعتقال على ذمة التحقيق التي تتنافى مع روح وجوهر الدستور، والكف عن اعتقال الصحفيين، وحجزهم، ووضع حدٍ لهذه الممارسات التعسفية بحقهم، وحماية ما تبقى من حرية للفضاء الصحفي في الاقليم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.