اعتصامات العراق تؤثر على اقتصاده

بغداد ( إيبا )/ سهام أحمد/..انعكست آثار الاعتصامات في المحافظات الغربية من العراق مباشرة على الاقتصاد العراقي.

 فقد تعرض أنبوب نفط كركوك-جيهان إلى توقف لساعات إثر حادثة الحويجة في كركوك كما قامت السلطات العراقية بإغلاق معبر طريبيل مع الأردن و الذي تمر من خلاله شاحنات النفط العراقية محملة بقرابة 15 ألف برميل نفط يومياً بالإضافة إلى محصولات زراعية و بضائع يستوردها العراق من الأردن.

و أشار عدد من التقارير الدولية إلى أن الأوضاع في العراق تتجه نحو مزيد من التصعيد الأمر الذي بات  يهدد مشاريع العراق الاقتصادية و بالأخص النفطية منها.

فقد اشار تقرير للمركز العالمي للدراسات التنموية أن خط أنبوب النفط العراقي الأردني الذي من المقرر أن يمر بمدينة حديثة يواجه خطر التعرض لهجمات على غرار تلك التي تعرض لها عدد من المنشآت النفطية في جنوب العراق و شماله سابقاً.

مدير المركز العالمي للدراسات التنموية صادق الركابي أشار في مقابلة مع قناة سي أن بي سي إلى وجوب اتفاق الحكومة العراقية مع العشائر العراقية في تلك المناطق التي تعتبر مناطق نفوذ مهمة لضمان استمرارية عمل المشاريع النفطية في تلك المناطق و حمايتها من أية توترات أمنية قد تتسبب في تعطيلها.

الركابي أكد أن الوضع في المنطقة سيشهد تحولات سريعة تنعكس مباشرة على الاقتصاد العراقي خاصة و أن ما يجري في سوريا يؤثر مباشرة على الدول المحيطة و منها العراق و الأردن اللذين اتفقا مؤخراً على مد أنبوب نفط من البصرة إلى العقبة مرورا ً بمحافظة الأنبار.

مدير المركز العالمي للدراسات التنموية بين أن المصالح الاقتصادية لكل من العراق و الأردن في إبرام هذا الاتفاق قد تتفوق على الخلافات السياسية بين البلدين خاصة تلك المتعلقة بالموقف من النظام السوري.(النهاية)

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. حجازي يقول

    شلة البهايم المعتصمين كل ما ينفذ مطلب يريدون مطلب جديد ، يحتاجلهم صوله من صولات جيش الأغلبية يتعلمون الأدب ويبطلون عماله للخارج .

اترك رد