اطلاق النار على فتى مصاب بالتوحّد

المستقلة/ أطلق عناصر الشرطة في ولاية يوتا الأمريكية النار على مراهق مصاب بالتوحد يبلغ من العمر 13 عاما بعد اتصال والدته بالنجدة لطلب المساعدة.

ويعاني الفتى ويدعى ليندن كاميرون من متلازمة “أسبرغر” وهي شكل من أشكال التوحّد. وقالت والدته غولدا بارتون إنه يرقد الآن في المستشفى في حالة خطرة. وصرّحت بارتون أنها اعتقدت أن الشرطة ستستخدم “أدنى درجات القوة”.

وقال الرقيب كيث هوروكس في شرطة مدينة سولت ليك أمام مراسلين إن الحادث قيد التحقيق.

وفي حديث لقناة محلية تابعة لشبكة سي بي أس، قالت والدته إنها أخبرت النجدة أن ابنها ينبغي نقله إلى المستشفى للعلاج.
وأضافت أن ابنها كان يعاني من حالة اضطراب في أول يوم ذهبت فيه إلى عملها بعد انقطاع لمدة عام.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.