اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي والحر والاخير يقتحم السجن المركزي في حلب

بغداد (إيبا)…اقتحم مقاتلو الجيش الحر السجن المركزي في محافظة حلب صباح الأربعاء، حيث تدور اشتباكات عنيفة مع الجيش النظامي .

وذكر مصدر امني إن ” الجيش الحر تمكن من السيطرة على أجزاء من السجن بعد اقتحامه بواسطة سيارتين مفخختين “.

وأوضح أن “مقاتلي المعارضة سيطروا على المبنى الجديد للسجن فيما تدور اشتباكات داخل المبنى القديم”.

وقال ناشط يدعى أبو مجاهد الحلبي، من المدينة لسكاي نيوز عربية إن السجن يضم معتقلين سياسيين وشبابا ممن شاركوا في المظاهرات ضد الأسد في بداية الانتفاضة.

وأضاف أن الجيش الحر يحاول السيطرة على السجن بالكامل دون وقوع خسائر في صفوف المعتقلين الذين لا توجد تفاصيل دقيقة حول عددهم.

وأوضح الحلبي في الوقت ذاته أن الاقتحام حدث بالتنسيق مع كتائب داخل قوات النظام، “تم تأمين انشقاقها قبل عملية الاقتحام”‘ على حد قوله.

واندلعت اشتباكات عنيفة في محيط السجن كما تعرضت المنطقة لقصف من الطيران الحربي.

وقال مراسل سكاي نيوز عربية إن انفجارات ضخمة هزت الأحياء الشرقية لمدينة حلب بالتزامن مع اقتحام السجن.

وأفاد ناشطون أيضا بتعرض المنطقة الممتدة بين دوار الجندول و مشفى الكندي بحلب لقصف جوي عنيف.

وفي دمشق، انفجرت عبوة ناسفة في سيارة بساحة الأمويين، أسفرت عن إصابة السائق على الأقل.

من جهة اخرى، اعلن الجيش الإسرائيلي عن سقوط قذائف هاون على منطقة جبل الشيخ في الجولان السوري المحتل، دون وقوع إصابات. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد