استقالة نائبة ديمقراطية لإقامتها علاقة جنسية مع أحد موظفيها

أعلنت النائبة الديمقراطية كايتي هيل المتهمة بإقامة “علاقة جنسية” مع أحد موظفيها في انتهاك لقواعد مجلس النواب الأميركي، استقالتها.

وكتبت هيل في رسالة نشرتها على تويتر “بقلب حزين أعلن اليوم استقالتي من الكونغرس”.

وقالت “هذا أصعب شيء اضطررت لفعله، لكني أعتقد أنه أفضل شيء لدائرتي ومنطقتي وبلادنا”.

وكانت لجنة الأخلاق في مجلس النواب قد أعلنت الأربعاء إنها تحقق في مزاعم عن أن النائبة الديمقراطية عن كاليفورنيا – وهي في خضم إجراءات طلاق- “ربما انخرطت في علاقة جنسية مع شخص من طاقمها البرلماني”.

كايتي هيل
كايتي هيل

وذكرت تقارير إن هيل أقرت بإقامة علاقة مع موظف من الحملة – وهذا ليس مخالفا للقواعد- لكنها نفت أن يكون من أفراد طاقمها البرلماني.

ونشرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بيانا عقب إعلان هيل قالت فيه إن عضو الكونغرس “أقرت بارتكاب أخطاء في اتخاذ القرار ما يجعل استمرار عملها كعضو في الكونغرس غير ممكن”.

وأضافت “يتعين علينا ضمان مناخ من النزاهة والكرامة في الكونغرس وفي جميع أماكن العمل”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.