استعادة 9 قرى جنوب صلاح الدين من “داعش”

(المستقلة)… استعادت القوات المشتركة، بين الجيش والقوات الأمنية ومسلحي الحشد الشعبي بالعراق، تسع قرى جنوب محافظة صلاح الدين من “داعش”، بعد معارك عنيفة، محملةً المتطرفين خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، وذلك حسب مصادر عسكرية عراقية.

وأوضحت هذه المصادر أن المعارك أدت إلى مقتل العشرات من عناصر “داعش” وتدمير عدد كبير من أسلحتهم الثقيلة.

وذكرت المصادر بأن طائرات التحالف الدولي نفذت غارات مكثفة على تجمعات “داعش” في صلاح الدين وإمداداته القادمة من قضائي الشرقاط (في محافظة صلاح الدين) والموصل (في نينوى).

وفي السياق نفسه، أشارت مصادر أمنية عراقية إلى أن عناصر التنظيم المتطرف حفروا خنادق وجهزوا سواتر ترابية حول قضاء الشرقاط، شمال تكريت، تحسبا لهجوم القوات العراقية بعد تقدمها في عدد من مناطق محافظة صلاح الدين.

وفي سياق آخر، أفادت مصادر من قوات البيشمركة الكردية في قضاء سنجار (الواقعة في غرب محافظة نينوى) عن وجود هجمات متقطعة ضد عناصر “داعش” المتحصنين جنوب القضاء، بالإضافة لتبادل القصف المدفعي بين الطرفين.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الإمدادات ما زالت تصل المتطرفين من منطقتي عين دبس وتلعفر.

أما في الأنبار، فقتل العشرات من المتطرفين ودمرت عرباتهم وأسلحتهم الثقيلة إثر قصف مكثف نفذته طائرات التحالف الدولي على أرتالهم المحملة بالمقاتلين والأسلحة في منطقتي حديثة والقائم الحدودية. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد