استطلاع : تهديدات كوريا الشمالية بإتجاه امريكا مناورة سياسية

باريس ( إيبا )/ خاص/..اظهر استطلاع للرأى اجراه مركز الدراسات العربي – الأوروبي في باريس ان التهديدات التي تطلقها كوريا الشمالية بإتجاه الولايات المتحدة الامريكية غير جدية . وقال  64.3 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع  لا تتعدى  التهديدات الا كونها مناورة سياسية من كوريا الشمالية من اجل رفع العقوبات عنها .

فيما قال 32.1  في المئة ان الصين تقف وراء تهديدات كوريا الشمالية وذلك لعدم رضا الصين عن الولايات  المتحدة الامريكية في اعادة تشكيل التوازن  العسكري في تلك المنطقة .

 فيما  3.5 في المئة لا يعلمون خلفيات التهديدات التي تطلقها كوريا الشمالية وخلص المركز الى نتيجة مفادها : احتل ملف كوريا الشمالية واجهة الأحداث العالمية بسبب اطلاق بيونغ يانغ تهديدات بأنها ستستخدم سلاحها النووي لضري اميركا واليابان وكوريا الجنوبية وغيرها .

ويبدو ان واشنطن لم تحمل تهديدات كوريا الشمالية على محمل الجد حيث لم تعلن أي حال طوارىء ، ولم تجر أي اتسعدادات عسكرية مكتفية بالقول انها ستسقط صواريخ كوريا الشالية فيل وصولها الى اراضيها .

ولوحظ ايضاً ان مواقف الصين وروسيا لم تكن بحجم الحدث حيث كان لهما مواقف تدعو الى التهدئة والإلتزام بالحكمة .وبنتيجة ذلك بدا وكأن هذا الملف قد تم تحريكه لسببين :

1 – معاناة كوريا الشمالية من الأزمة الأقتصادية الخانقة التي تمر بها بسبب العقوبات المفروضة عليها ولهذا كان الحل عبر تصعيد الموقف العسكري املاً بالحصول على تنازلات اقتصادية من واشنطن . ولقد قال ذلك بوضوع زعيم كوريا الشمالية عندما اعلن انه مستعد للتفاوض مع اميركا شرط رفع العقوبات عن بلاده

2 – قد تكون الصين وروسيا قد حركتا ملف كوريا الشمالية للضغط على اميركا من اجل سحب تنازلات منها في الملف السوري .

قد يعجبك ايضا

اترك رد