الرئيسية / سياسية / استضافة البرزاني بين ردة الفعل والاستيضاح وعدم أحقية مجلس النواب بالاستضافة

استضافة البرزاني بين ردة الفعل والاستيضاح وعدم أحقية مجلس النواب بالاستضافة

 ( إيبا ) / تقرير ـ خلود الزيادي /  تباينت أراء النواب بخصوص دستورية وقانونية
استضافة رئيس اقليم كردستان في مجلس النواب . فالتحالف الكردستاني يرى أن الغرض من الاستضافة هو استهداف
سياسي , والعراقية تشير إلى انه رد فعل لمطالبة الكردستاني بسحب الثقة عن المالكي ,
والتحالف الوطني يؤكد أن حضور البرزاني للمجلس لغرض الاستيضاح والاستماع .

 ويرى النائب عن العراقية حامد المطلك أن
المطالبة باستضافة رئيس الإقليم هو رد فعل لمطالب التحالف الكردستاني بسحب الثقة عن
رئيس الحكومة نوري المالكي .

وقال المطلك  مطالبة العراقية والتحالف الكردستاني بحضور
المالكي لمجلس النواب أدى إلى  أن تكون هناك
ردود أفعال من قبل بعض أعضاء التحالف الوطني للمطالبة باستضافة البرزاني في مجلس النواب
, مشيراً إلى أن العملية السياسية في العراق مبنية على الأفعال وردود الأفعال وليس
على الواقع .

وتابع كان الأولى بمن طالب
بحضور رئيس الإقليم أن يحضر هو اولاً إلى البرلمان في إشارة منه إلى المالكي , لافتاً
إلى أن الدستور هو الفيصل في هذه الأمور ومن يحدد الدستور استجوابه عليه أن يحضر .

 وأعلن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني،
استعداده للموافقة على طلب استضافته في مجلس النواب والتحدث إمامه بجميع الحقائق.

 وقال بارزاني في بيان له أمس إن بعض وسائل الإعلام
العراقي نشرت بشأن انشغال عدد من أعضاء مجلس النواب، توجيه مطالبة إلى رئاسة مجلس النواب
لاستضافتي.

 وأضاف  أكنّ
احتراماً كبيراً لهذا المجلس الذي يمثل الشعب العراقي بكل مكوناته، وأفخر بأننا شاركنا
قدر الإمكان في خلق ظروف كهذه ليصبح العراق صاحب هكذا مجلس.

 وأكد بارزاني استعداده للحضور أمام مجلس النواب متى
ما رغب المجلس في استضافته والتحدث بشأن جميع الحقائق.

إلى ذلك قال النائب عن التحالف الكردستاني
محما خليل إن مجلس النواب لا يحق له استضافة رئيس الإقليم , وان طلب الاستضافة غير
دستوري وغير قانوني ,وتقف وراءه أسباب سياسية .

 وأضاف خليل الكل يعرف أن طلب استضافة رئيس
إقليم كردستان مسعود البارزاني جاء لصرف الأنظار عن موضوع استجواب رئيس الحكومة وسحب
الثقة عنه , وان هذا الطلب غير دستوري ولا قانوني , كون الإقليم فيه برلمان وحكومة
تنفيذية وتشريعية وهي من تقوم بالاستضافة والاستجواب لأعضائها وليس مجلس النواب .

 وبين أن الأقاليم لها اختصاصات وصلاحيات
وشرعيتها تأتي من خلال انتخابها من قبل الشعب في الإقليم , ولا يمكن استضافة رئيس حكومة
الإقليم أو رئيس وزرائها ولا حتى رئيس برلمانها , كون الإقليم لديه سلطات شرعية وتنفيذية
لها الحق بذلك , والبرلمان العراقي لا حق له بذلك 

 ولفت إلى أن  المادة ( 141 ) من دستور الإقليم واضحة وصريحة
, تحدد الصلاحيات والعقود والقرارات الصادرة من 
الإقليم معترف بها بما لا يتعارض مع الدستور العراقي  , إضافة إلى وجود صلاحيات حصرية وصلاحيات مشتركة
وأخرى للأقاليم , وكل ما يخص الصلاحيات الحصرية هي من صلاحيات الأقاليم والمحافظات
.

 وتابع عضو التحالف الكردستاني سبق وان كان
هناك طلبات من قبل رئيس الحكومة والبرلمان بإقالة رؤساء بعض المحافظات (المحافظين)
, لكن مجالس المحافظات بموجب السلطة الممنوحة لها رفضت ذلك .

 وأعتبر طلب استضافة رئيس الإقليم هدفه سياسي
أكثر مما يكون هدفه الاستضافة , خصوصاً وان رئيس الإقليم لم يرتكب أي خروقات دستورية
حتى يتم استضافته .

بينما يرى عضو التحالف الوطني قاسم الاعرجي
أن مجلس النواب سلطة تشريعية رقابية من حقه أن يستضيف أو يستجوب أو يستمع للقيادات
من اجل الاستيضاح .

وقال الاعرجي ان عدد من أعضاء مجلس
النواب قدموا طلباُ للبرلمان لاستضافة رئيس الإقليم للاستيضاح  والاستماع منه إلى الخلافات والمشاكل التي يعتقد
النواب بأنه لابد من وجود حلول للخروج من الأزمة الحالية , وكذلك مناقشة موضوع الملف
الأمني والسياسية الخارجية التي يجب أن تكون للبد سياسة واحدة مسئول عنها مجلس الوزراء  والحكومة الاتحادية في البلد , وليس سياستين وأكثر
من موقف تجاه الأحداث في المنطقة  .
( النهاية )

اترك تعليقاً