الرئيسية / عامة ومنوعات / استئناف نينوى تضع حلولاً لمشاكل “البناء غير المشروع على ملك الغير”

استئناف نينوى تضع حلولاً لمشاكل “البناء غير المشروع على ملك الغير”

الموصل ( إيبا )..عقدت رئاسة محكمة نينوى الاتحادية ندوتها الشهرية تحت عنوان (البناء غير المشروع على ملك الغير) تم فيها مناقشة معنى هذا المفهوم وحرص المشرع العراقي معالجة مشاكله لاسيما اذا ما كان الامر يتعلق بمباني الدولة.

 وقال المحاضر القاضي مهدي صالح سليمان، (عضو الهيئة الاستنافية الاصلية)، ان “القانون راعى مالك الارض باعطائه ملك البناء لان الباني هو المعتدي”، مستدركا “ان التجاوزات التي حصلت بعد 2003 على اراضي الدولة والبناء العشوائي داخل وخارج البلدية ادى الى ضرورة ايجاد حلول لمتابعتها، لاسيما ان الباني قد ينفق الكثير من الاموال والوقت والجهد ومن ثم يفاجئ بطلب ازالة ابنيته مما يشكل ضرراً على اقتصاد البلد.

 واقترح الحاضرون في الندوة اخلاء المباني والاملاك التابعة للحكومة من الغير لان الاشغال بدون موافقة صاحب الارض يعد غصبا وهو مخالف للقانون، وضرورة تحديد مدة زمنية يمارس فيها مالك الارض حق الخيار في طلب الازالة الذي احدثه سيء النية، وبعكسه سيكون هناك ضرر على البلد، فضلا عن تعديل نص المادة (1119) من القانون المدني بنحو يعطي مالك الارض حق طلب بقاء الابنية دون تقييده بأن يكون القلع مضرا بالارض لان النص القانوني موجه للباني سيء النية.

 واكد الحاضرون ضرورة وضع حكمٍ خاصٍ لحالة البناء على اراضي الدولة بدلا من ترك الموضوع مشتتا بين القرارات وذلك بأن يميز بين اذا ماكنت الارض مخصصة للنفع العام ويلزم صاحب البناء وان كان حسن النية بالقلع او ارض تملكها الدولة ملكية خاصة فيكون الامر على وفق احكام البناء على ارض الغير.(النهاية)

اترك تعليقاً