ارقام مهمة علي هامش افتتاح السيسي لقطاع الزراعات المحمية بقاعدة محمد نجيب

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

حمل افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم السبت، لقطاع محمد نجيب للزراعات المحمية بقاعدة محمد نجيب العسكرية – عددا من الأرقام الهامة التي تظهر ناتج المشروعات القومية المباشرعلى المواطن المصري، كونه  أحد أهم المشاريع القومية فى مجال الزراعات المحمية والصوب الزراعية.

يأتي المشروع تأكيدا على مواصلة مسيرة العطاء وتطوير الاستثمارات الزراعية بأرقى المعايير الدولية، ويعد هذا الافتتاح إنجازا جديدا للشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعةً لجهاز المشروعات التى أنشئت بقرار من القيادة السياسية كإحدى الشركات التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية:

– المشروع يعد المرحلة الثانية، وتقام على مساحة 10 آلاف فدان، وتضم 1302 صوبة زراعية.

– يهدف إلى إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة، ويوفر15 ألف فرصة عمل مباشرة.

– قام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية والشركة الوطنية للزراعات المحمية بالبدء فى تنفيذ المشروع القومى لإنشاء 10 آلاف بيت زراعى والأنشطة الإنتاجية المكملة لها على مساحة 100 ألف فدان فى عدة مناطق كل منها لها هدف إستراتيجي هى منطقة الحمام بمحافظة مطروح والعاشر من رمضان وأبو سلطان وقرية الأمل بالإسماعيلية واللاهون بمحافظة الفيوم والفشن بمحافظة بنى سويف والعدوة بمحافظة المنيا، حيث تتعاظم أهمية التوسع فى الزراعة فى البيوت الزراعية لبعض أنواع المحاصيل .

– تتعاظم أهمية التوسع فى الزراعة فى البيوت الزراعية لبعض أنواع المحاصيل لتحقيق الأهداف الآتية :

– أولا زيادة القدرة على التخصيص الأمثل للمتاح من الأراضى التى تتناسب مع زراعة المحاصيل المختلفة الحقلية والعلفية والخضراوات وذلك فى ظل محدودية مساحات الأراضى التى تزرع حاليا أو التى يمكن استصلاحها للزراعات المكشوفة .

– وثانيا ترشيد الاستخدام من الموارد المائية العذبة المتاحة فى مصر لمواجهة الالتزامات المتزايدة فى الاستخدامات المختلفة، وذلك فى ظل محدودية المتاح منها أيضا، حيث تقدر جملة الموارد المائية العذبة المتاحة حاليا بنحو 80 مليار م3 سنويا تمثل حصة مياه نهر النيل 70% منها ، وتختص الزراعة فى الاستخدامات المائية حاليا بنحو 63 مليار م3 سنويا تمثل نحو 79% من جملة الموارد المائية العذبة المتاحة فى مصر .

– وثالثا تعظيم الاستفادة من وحدة الأرض ومن وحدة المياه بتطبيق الأساليب العلمية الحديثة فى تنفيذ المشروعات الزراعية لزيادة الإنتاج مع ترشيد التكاليف، حيث يحقق استخدام البيوت الزراعية ترشيدا كبيرا فى استهلاك مياه الرى وفى استخدامات وحدة الأرض أيضا ففى البيوت العادية يقل استخدام المياه بنحو 40% عنها فى الزراعات المكشوفة على نفس المساحة مع تحقيق ضعف الإنتاجية، بينما تحقق البيوت الزراعية عالية التكنولوجيا ترشيدا يصل لنحو80% من مياه الرى مع زيادة فى الإنتاجية تصل لنحوأربعة أمثال، ويتحقق ذلك من خلال منظومة التحكم البيئى فى درجات الحرارة والرطوبة والتهوية ومستويات الإضاءة المطلوبة

– والعمل على زيادة المعروض من بعض أصناف الخضراوات الطازجة فى الأسواق بالأسعار المناسبة والجودة العالية وعلى مدار العام، حيث يرجع انخفاض متوسط نصيب الفرد فى مصر حاليا من الغذاء الصافى من الخضراوات إلى انخفاض صافى الإنتاج المحلى منه متزامنا مع الزيادات السكانية المستمرة .

– سبق التخطيط لتنفيذ هذا المشروع القومى على عدة مراحل وقد شرفت من قبل منطقتى الحمام والعاشر من رمضان بافتتاح الرئيس للمرحلة الأولى من المشروع بهما فى فبراير وديسمبر 2018 على التوالى

– تم اليوم أيضا افتتاح مشروع لإنتاج تقاوى البطاطس.

– تم افتتاح مجمع لإنتاج البذور للعديد من أصناف الخضراوات حيث يتم حاليا استيراد نحو 98% من احتياجات مصر من بذور الخضراوات يتحمل المزارع والمستهلك الارتفاع الكبير فى أسعارها، لذلك فإنه جار تنفيذ المرحلة الأولى من البرنامج الوطنى لإنتاج بذور الخضراوات، حيث يتم فى هذا الموقع إنشاء مجمع لإنتاجها وفقا لأحدث التقنيات العلمية لتوفيرها للسوق المحلى بالكميات والأسعار المناسبة والجودة العالية بهدف الحصول على أفضل النبات ذي الإنتاج الوفير والمقاوم للعديد من أمراض التربة، حيث تحقق المرحلة الأولى من البرنامج إنتاجية تقدر بنحو 4.7 مليار وحدة من البذور اعتبارا من نهاية عام 2022 تمثل نحو 60% من احتياجات السوق المحلي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد