اردنيون يطلقون حملة لاستعادة أموالهم من بنوك لبنان

اطلق اردنيون مودعون في مصارف لبنانية حملة لاستعادة أموالهم.

ودعا عدد من المودعين في مصارف لبنان عبر تجمعات على وسائل وتطبيقات التواصل الاجتماعي الى توحيد الجهود والعمل بخطوات مشتركة لإطلاق حملة استعادة لاستعادة أموالهم.

 

ويسعى المودعون الى اللجوء الى القضاء لاستعادة أموالهم، مستغلين وجود معاهدة ثنائية للاستثمار مع لبنان، وبالتالي فان بإمكانهم أن يستعينوا ببنود الاستثمار الثنائية واثبات ان ودائعهم استثمارية، وان هذه الودائع يجب ان تكون محمية.

 

وبحسب ما تداول هؤلاء فان هذه الخطوة قد لا تكون مضمونة، ولكن الامر يستحق المحاولة في ظل الظروف الراهنة.

 

وتشير المصادر الى ان محاميا لبنانيا أعلن عن استعداده لرع القضية، بعد الوصول الى اتفاق بين اكبر عدد من المودعين الأردنيين.

ولا توجد ارقام محددة لودائع الأردنيين في لبنان.

ويعمل في الأردن بنكان لبنانيان هما بنك عودة وبنك لبنان والمهجر.

وقال البنك المركزي الأردني، في شهر أيار الماضي إن انكشاف البنوك اللبنانية العاملة في المملكة على مخاطر السوق اللبناني محدودة جدا عقب أزمة مصرفية هناك.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.