الرئيسية / عربي و دولي / اخبار فلسطين

اخبار فلسطين

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

أخبار صوت فلسطين 25-6-2019
……………………………………..
يُعقد اليوم في نيويورك مؤتمر الدول المانحة بهدف حشد الدعم المالي والسياسي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” يتبعه اجتماع ومؤتمر اخر في ايلول المقبل للتصويت على تجديد عمل الوكالة لثلاث سنوات اخرى.
وقال الناطق الإعلامي باسم الوكالة سامي مشعشع لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء ، ان المؤتمر يعقد بحضور الامين العام للامم المتحدة أنطونيو جوتيريش ورئيسة الدورة الحالية للجمعية العمومية ماريا فيرناندا اسبينوزا، ويأتي ردا على الاشاعات التي تتحدث بان الوكالة بحاجة الى عشرات المليارات للقيام بواجباتها تجاه اللاجئين مؤكدا ان ميزانية الوكالة السنوية تقدّر بمليار ومئتي مليون دولار سنويا فقط…
واعرب مشعشع عن استغرابه من تزامن عقد ورشة البحرين مع مؤتمر المانحين مشيرا الى ان الوكالة حدّدت مؤتمرها قبل عدة اشهر بينما تقرر موعد الورشة قبل ايام فقط..
ودعا مشعشع الدول التي لم تفِ بالتزاماتها المالية للأونروا بتحويل التزاماتها بهذا الاستحقاق مؤكدا ان اجتماع اللجنة الاستشارية للوكالة في البحر الميت الاسبوع الماضي حث على ضرورة العمل على زيادة مساحة الدعم المالي لها، مع العمل على إبقاء التفويض الأممي للأونروا والذي سينتهي في أيلول القادم …
………………………………..
دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رافت الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين إلى الالتزام بقرارات القمتين العربية والاسلامية قبل نحو شهر في مكة والتي أكدت على رفض أي خطة أمريكية لا تقر حل الدولتين وكامل حقوق شعبنا وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وأوضح رأفت في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء ، أن الإدارة الأمريكية تحاول جمع الأموال من خلال هذه الورشة بهدف فرض التعايش ما بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي المتمثل بالمستوطنين مشيرا أيضا إلى أن الأموال التي يتحدثون عنها للأردن ولبنان هي من أجل تولي مسؤوليات وكالة الغوث لإنهاء قضية اللاجئين وإلغاء حق العودة.
وأشار عضو تنفيذية منظمة التحرير إلى مؤتمر الدول المانحة الذي يعقد في نيويورك اليوم بالتزامن مع انعقاد ورشة المنامة وذلك تأكيدا على استمرار عمل وكالة الأونروا ودعمها ماليا وسياسيا .
وشدد رافت على موقف القيادة وعلى راسها السيد الرئيس محمود عباس والتفاف شعبنا خلف سيادته في مواجهة ورفض ما تسمى صفقة القرن وورشة البحرين إلى جانب الموقف العربي الشعبي الرافض للورشة .
………………………………….
قلل عضو المجلس الثوري لحركة فتح احمد صبح من ورشة البحرين التي ستعقد اليوم في العاصمة المنامة وقال إن مصيرها لن يكون مختلفا عن كل المؤتمرات السابقة وهو الفشل لأنها لا تعالج المشكلة الاساسية في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي وهو الاحتلال.
واضاف صبح في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء ، ان ورشات عمل كبرى عقدت بعد اتفاق اوسلو كان الحضور فيها على مستوى القمم وكلها لم يكتب لها النجاح لعدم التطرق الى القضية الاساسية وهي انهاء الاحتلال.
…………………………..
قال امين سر هيئة العمل الوطني محمود الزق إن ترتيب البيت الفلسطيني يشكل النجاح الامثل لإسقاط المشروع التصفوي الامريكي للقضية الفلسطينية.
واضاف الزق في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء ، ان انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية هو الركيزة الاساسية لمواجهة المشروع الامريكي، خاصة وان شعبنا أمام حالة من النهوض الشعبي العربي انتصارا للقضية الفلسطينية.
واعتبر الزق حالة النهوض الشعبي هذه أمرٌ ايجابيٌ في الساحة الفلسطينية من المطلوب ترسيخه بإنهاء الانقسام والسعي لتفعيل الضغط الشعبي العربي على الانظمة في مواجهة السياسة الأمريكية التي ترتكز على نهب خيرات الشعوب العربية والحفاظ على اسرائيل كقوة عظمى في المنطقة العربية .

……………………………
أكد نائب الأمين العام لجبهة التحرير العربية محمود اسماعيل أن ورشة المنامة هي بداية الخداع للأمة العربية ولشعبنا من أجل تمرير أهداف ما تسمى صفقة القرن وجوهرها الاساس الذي يتمثل بتشكيل جسر عبور لإسرائيل نحو الدول العربية.
وقال اسماعيل لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء ،إن الموقف الفلسطيني القوي والصلب للقيادة وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس شكل حاجزا وسط هذا الجسر لمنع العبور الاسرائيلي للهدف النهائي لهذه الصفقة لقيام حالة تطبيع كامل مع اسرائيل وانهاء القضية الفلسطينية .
وأوضح اسماعيل أن الوقفة العظيمة لشعبنا في الوطن والشتات يوم أمس خلقت حالة من الاستنهاض الشعبي العربي لتشكل موقفا رافضا ومانعا لتنفيذ ما تسمى بصفقة القرن وورشة المنامة مبينا أن شعبنا ممثلا بقيادته سيواصل تمسكه بموقفه هذا متسلحا بقرارات الشرعية الدولية والتفاف الجماهير العربية معه لدفن هذه المؤامرة ضد القضية الفلسطينية .
……………………………
جدد وزير شؤون القدس فادي الهدمي التأكيد بأن القدس ستبقى عربية خالصة والعاصمة الأبدية لفلسطين رغم كافة المؤامرات والمخططات الامريكية الاسرائيلية التي تحاك لطمس الهوية المقدسية، مشيرا إلى تنظيم عدد من الفعاليات التي تندد بورشة المنامة الهزيلة المفرغة من مضمونها والتي لن تترجم مخرجاتها على أرض الواقع، رغم محاربة الاحتلال لكافة النشاطات والفعاليات في القدس.

وطالب الهدمي في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء ، كافة القنصليات والممثليات الفاعلة بفلسطين بالتحرك العاجل لوقف محاولات الاحتلال بتهويد المدينة المقدسة وطمس الهوية الوطنية، مؤكدا على استمرار التواصل مع المجتمع الدولي والتحرك من خلال البعد القانوني والدولي لفضح الانتهاكات الاسرائيلية لكافة الحقوق الانسانية والقانونية للمدنيين في القدس المحتلة وباقي محافظات الوطن.
…………………………….
قال رجل الاعمال ابراهيم برهم إن ما تتحدث عنه ورشة البحرين إن الهدف منها تحقيق إزدهار اقتصادي في فلسطين هو ضرب من الخيال، مضيفا ” هناك ارقام هلامية تتحدث عنها الورشة لا يمكن تحقيقها على أرض الواقع”.
واضاف برهم في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء ، ان الاقتصاد يبنى على كثير من المفاصل اهمها ايجاد بيئة سياسية جاذبة للاستثمار وغياب ذلك في فلسطين هو الذي سيدمر كل ما يخطط له بسبب فصل الشق السياسي عن الاقتصادي.
واكد برهم ان اساس ورشة البحرين هو التنمية في فلسطين ومع غياب الجانب الفلسطيني عنها سيفشل هذه الورشة، مشيرا ان الهدف كان من الورشة الالتفاف على القيادة الفلسطينية والضغط عليها.
واشار برهم انه حتى لو حققت بعض المشاريع مع دول عربية ستكون قصيرة الامد وغير مجدية.

اترك تعليقاً