الرئيسية / عربي و دولي / عربي / احمدي نجاد : اسرائيل ورم سرطاني سيزول

احمدي نجاد : اسرائيل ورم سرطاني سيزول

بغداد
( إيبا ) / متابعة /  … قال الرئيس الإيراني
محمود احمدي نجاد في خطبة في يوم القدس في طهران الجمعة ان إسرائيل ورم سرطاني
سيزول قريبا، ما اثار انتقادات حادة في الدول الغربية.

واضاف
احمدي نجاد امام المتظاهرين الذين تجمعوا في جامعة طهران ان النظام الصهيوني
ورم سرطاني (…) ودول المنطقة ستنهي قريبا وجود المغتصبين الصهاينة على ارض فلسطين.

ونظمت
تظاهرات كبرى مناهضة لاسرائيل وتضامنا مع الفلسطينيين في طهران ومدن ايرانية اخرى الجمعة
في اطار من التوتر المتزايد مع الدولة العبرية، عرضت صورها على شاشة التلفزيون الايراني.

وتنظم
السلطات الايرانية تظاهرات في ذكرى يوم القدس سنويا خلال شهر رمضان تضامنا
مع الفلسطينيين.

وعرض
التلفزيون صور متظاهرين في عدة مدن يحملون يافطات كتب عليها الموت لاسرائيل
والموت لاميركا بالفارسية والعربية والانكليزية.

وحمل
العديد من المشاركين ايضا صور المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله
علي خامنئي والامام الخميني مؤسس الجمهورية الاسلامية وكذلك اعلام حزب الله اللبناني.

وقال
احمدي نجاد ان الغربيين يقولون انهم يريدون شرق اوسط جديدا ونحن ايضا نريد شرق
اوسط جديدا لكن في شرق اوسطنا لن يكون هناك اثر للصهاينة.

واضاف
ان الصهاينة سيرحلون والهيمنة الاميركية على العالم ستنتهي.

وتأتي
هذه الخطبة في اجواء من التوتر المتصاعد بين ايران واسرائيل وقاطعها المتظاهرون مرات
عدة بهتافات الموت لاسرائيل والموت لاميركا.

ودان
الرئيس الايراني حل الدولتين لتسوية سلمية بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقال
انهم (الولايات المتحدة وحلفاؤها) يريدون تطبيق سيناريو (…) فرض حل الدولتين.
واضاف حتى اذا اعطوا الفلسطينيين ثمانين بالمئة من ارض فلسطين واحتفظوا بعشرين
بالمئة (للاسرائيليين)، سيكون الامر خطيرا وسيقضي على سنوات من المقاومة.

ووصف
البيت الابيض الجمعة تصريحات الرئيس الايراني بالصادمة والحاقدة.

وقال
المتحدث باسم مجلس الامن القومي تومي فيتور ندين بقوة ما صدر مؤخرا من تصريحات
صادمة وحاقدة عن مسؤولين ايرانيين كبار ضد اسرائيل.

وفي
باريس، قال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية في بيان لقد علمنا بالاستفزازات
الجديدة للسيد احمدي نجاد. اننا ندين بشدة هذه التصريحات المهينة وغير المقبولة بتاتا
ونذكر باننا لن نقبل ابدا المساس بحق اسرائيل في العيش بسلام.

وكان
المرشد الاعلى للجمهورية أعلن مجددا الاربعاء ان اسرائيل ورم مصطنع ومزيف سيختفي
عن الخارطة.

وشهد
يوم القدس تنظيم تظاهرات وتجمعات في بيروت وفي غزة وفي المنطقة الشرقية في السعودية،
حيث يعيش غالبية سكان المملكة الشيعة. وأطلق المتظاهرون في مدينة القطيف في شرق المملكة
شعارات تندد بالولايات المتحدة واسرائيل.

وفي
ضاحية بيروت الجنوبية، أعلن الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله في كلمة بمناسبة
يوم القدس العالمي هناك بعض الاهداف في فلسطين المحتلة يمكن استهدافها بعدد قليل
من الصواريخ، وهذه الصواريخ موجودة لدينا. هذا سيحول حياة مئات الالاف من الصهاينة
الى جحيم حقيقي (…) اذا اضطررنا لاستخدامها لحماية بلدنا.

واكد
نصرالله ان رد ايران كذلك سيكون ردا عظيما وكبيرا جدا اذا استهدفت من قبل اسرائيل.

وفي
مدينة غزة تظاهر مئات الفلسطينين وهم يحملون الاعلام الفلسطينية ظهر الجمعة لاحياء
يوم القدس العالمي، وحملت التظاهرة شعار القدس العاصمة الابدية لدولة فلسطين.

وقال
رباح مهنا القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في كلمة خلال المسيرة ان
استعادة القدس لا تكون بالمفاوضات العبثية الضالة ولا باستجداء الحلول ولا بالشجب
والإدانة بل باستعادة النضال والمقاومة بكل أشكالها.

وفي
الاسابيع الماضية اوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية بشكل كبير معلومات استنادا الى مسئولين
رفضوا الكشف عن اسمائهم ومفادها ان عملا عسكريا اسرائيليا ضد منشآت نووية ايرانية قد
يكون وشيكا.

ويؤيد
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع ايهود باراك شن هجوم على منشآت
نووية ايرانية لكن مسئولين اخرين لا سيما من المسئولين العسكريين واجهزة الاستخبارات
يعارضون ذلك.

والخميس
اعلن الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز ان من الواضح ان اسرائيل لا تستطيع
مهاجمة ايران من دون مساعدة الولايات المتحدة، وذلك في مقابلة مع قناة تلفزيونية إسرائيلية.

وابدى
البيت الابيض الجمعة ترحيبه بتصريحات بيريز. وقال مساعد المتحدث باسم البيت الأبيض
جوش ارنست في لقاء الرئاسة الاميركية اليومي مع الصحافيين ان التزام الرئيس
(باراك اوباما) بمنع ايران من انتاج السلاح النووي التزام ثابت.

واستبعد
المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية احتمال شن هجوم إسرائيلي على ايران.

ونقلت
وكالة الانباء الطلابية الايرانية الجمعة عن المتحدث قوله يعلمون جيدا انهم غير
قادرين على شن مثل هذه العمليات (…) اذا اخطأوا فان رد فعل بلادنا سيفضي الى زوال
النظام الصهيوني.

واضاف
اننا واثقون من انهم (المسئولون الاسرائيليون) يقومون بحسابات وقال لهم أصدقاؤهم
(الغربيون) ماذا سيكون رد فعل ايران.

واسرائيل،
القوة النووية الوحيدة في المنطقة غير المعلنة، تعتبر ان وجودها سيكون مهددا في حال
امتلكت ايران السلاح النووي.

وتنفي
ايران وجود اي ابعاد عسكرية لبرنامجها النووي كما يتهمها الغرب. ( النهاية ) 

اترك تعليقاً