احالة الجرحى والمعاقين والمصابين في الجيش السابق وقوى الأمن الداخلي على التقاعد

المستقلة.. وجه وزير الدفاع جمعة عناد الجبوري، بكتاب رسمي يحمل العدد ٣٧٤٥٦ ١٩/٩/٢٠٢٠  كل من رئاسة اركان الجيش ومكتب الامين العام والمديرية العامة لشؤون المحاربين  باعادة تكييف أمر الاحالة على التقاعد للجرحى والمعاقين والمصابين من الذين احيلوا على التقاعد بالقرار ٣٠ لسنة ٢٠٠٥ بما ينسجم مع حالتهم الصحية والاشارة الى نسبة العجز والاصابة وان تكون الاحالة لأسباب صحية .

وقالت الامين العام لحزب اليقين الوطني، باسمة الساعدي، في بيان ، ان “عناد وجه بالاستفادة من قسم الطبابة ورعاية الجرحى والمعوقين في المديرية العامة لشؤون المحاربين وتطويره الى مستوى مديرية لمتابعة ورعاية الجرحى والمعوقين السابقين والحاليين والاشراف على حالتهم الصحية والطبية والاستفادة من مكاتب شؤون المحاربين في المحافظات وتعديل ملاكها لتتمكن من عملها بالتنسيق مع مديرية الامور الطبية العسكرية في وزارة الدفاع  ووزارة الصحة”.

واوضحت، أنها قدمت للوزير مطالعات في وقت سابق ، كما انها التقت به في ٩/٧/٢٠٢٠ وطالبته بشمولهم بالمادة (٥) من الأمر الديواني (١٠٧) لسنة ٢٠١٩، وقد وافق بإحالة المقترح إلى المستشار القانوني ، اذ ان نتاج كل تلك المخاطبات والمتابعات الميدانية للوزارة وتشكيلاتها والاتصالات الهاتفية الحثيثة  مع مكتب رئيس الوزراء – ومع مدير مكتب رئيس الوزراء ورئيس اللجنة المشرفة على تنفيذ الامر الديواني (١٠٧ ) والفريق الركن محمد البياتي السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة ومع دوائر الوزارة المعنية والمناشدات التي ناشدناها “.

وتابعت، “على اثر كل هذا شكل الوزير لجنة لحسم ملف متعلقات منتسبي الجيش السابق , بكتاب امانة السر العام بشكيل اللجنة  بالعدد٢٧٦٦٢ في ٢٠/٧/٢٠٢٠ ، تضم جميع دوائر الوزارة ذات الاختصاص , حيث التقت اللجنة بالعديد من الشخصيات المستفيدة من تشكيلها  من ضباط ومراتب منتسبي الجيش السابق لتستمع لمعاناتهم”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.