الرئيسية / عربي و دولي / اتفاق عراقي امريكي على التعاون في مجالات متعددة

اتفاق عراقي امريكي على التعاون في مجالات متعددة

بغداد( إيبا)…إتفقت حكومتي العراق والولايات المتحدة الامريكية على التعاون في مجالات متعددة.

وذكر بيان للسفارة الامريكية في بغداد تلقت وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا) نسخة منه ” افتتح نائب رئيس الوزراء صالح المطلك والسفير روبرت ستيفن بيكروفت اليوم، الاجتماع الأول للجنة التنسيق المشتركة الخاصة بمجالات الخدمات والتكنولوجيا والبيئة والنقل ضمن اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين البلدين “.

واضاف ” اتفقت الحكومتان على توسيع التعاون بين البلدين في مجالات الصحة والزراعة والمياه وتنمية القطاع الخاص، على أن تركز الاجتماعات اللاحقة الرفيعة المستوى على التعاون في المجالات الاخرى التي تقع ضمن اختصاصات اللجنة المذكورة. “.

ونقل بيان السفارة نص الاتفاق والذي شمل قطاع الصحة ادراكاً لاهمية توفير العناية الصحية اللائقة لتحقيق الرفاه الاجتماعي وتعزيز التقدم الاقتصادي>

,”تعهدت الحكومتان بالعمل معا  لتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة إلى الشعب العراقي، وعليه قامت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) والحكومة العراقية ممثلةً بوزارة الصحة، بالتعاون مع غيرها من الوزارات،  بتأسيس اللجنة الفنية الاستشارية الوطنية لمناقشة السياسات والتعاون الفني . ستقوم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بإقامة 36 عيادة صحية نموذجية في جميع محافظات العراق الثمانية عشر، وستحتوي هذه العيادات جميع المعدات والتجهيزات اللازمة والكادر المدّرب.

وستقوم وزارة الصحة بدورها بتعميم مثل هذه العيادات في جميع أنحاء البلاد باستخدام مخصصات التمويل المشترك.كما ستقوم حكومة الولايات المتحدة الأميركية بالمساعدة في تجهيز مستشفى البصرة للأطفال بالأجهزة الطبية المتطورة بما في ذلك جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي وجهاز الأشعة المقطعية باستخدام الحاسب، بينما تلتزم الحكومة العراقية باستمرار عمليات التدريب والصيانة اللازمين لتشغيل هذه المعدات في المستشفى المذكور الذي تأسس في العام 2010.  كما وتلتزم حكومة الولايات المتحدة بإنهاء بناء مستشفى للجراحة في مدينة العمارة بمحافظة ميسان في حين تتحمل الحكومة العراقية مسئولية توفير المعدات الطبية والأثاث والموارد البشرية وتولي عمليات التشغيل والصيانة للمستشفى المذكور حال اكتماله وتسليمه إلى الجانب العراقي.”.

واشار البيان الى ”  قيام وزارتا الصحة والتعليم العالي بالتشارك مع وزارة الخارجية الأميركية ومؤسسة مراكز السيطرة على الأمراض التابعة لوزارة الصحة الاميركية  بإعداد برنامج تدريبي للأطباء العراقيين في مجال علم الأوبئة الميداني. تضمن البرنامج  التدريب على رصد الأوبئة والاستجابة لانتشارها  واستخدام علم الأوبئة الميداني.  وستتخرج الدفعة الأولى من الأطباء ضمن هذا البرنامج البالغ عددهم أحد عشر طبيبا في الثالث من كانون الأول المقبل.”.

وتابع ” ستقدم حكومة الولايات المتحدة النصح للشركات المختصة بخصوص إلامكانيات الواعدة  لسوق الرعاية الصحية في العراق، وسيجتمع ممثلو الحكومتين بصورة دورية لمراجعة القوانين والأنظمة وغيرها من الممارسات بغرض ازالة المعوقات التي تعترض دخول احدث تقنيات واساليب الرعاية الصحية إلى السوق العراقية. “.

وبين البيان ” وفي قطاع الزراعة الذي  يعتبر من القطاعات الواعدة من ناحية القدرة التنافسية للمنتجات على المستويين المحلي والدولي، كما بمقدور التنمية الزراعية ان تلعب دوراً في زيادة فرص العمل. ووقعت الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ووزارة الزراعة رسالة تعاون تُلزم الطرفين بالعمل معاً على مراجعة السياسات والقوانين الخاصة بالقطاع الزراعي بهدف تأسيس إطار قانوني يدعم نشوء قطاع زراعي فعال وتنافسي في البلاد. وستعمل الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ووزارة الزراعة معاً لادخال تقنيات ري حديثة لرفع كفاءة وإنتاجية استخدام المياه في العراق. وستعمل الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ووزارة الزراعة معاً  لرفع مستوى جودة الخدمات الزراعية بما في ذلك الإرشاد الزراعي وتطوير انتاج البذور المحسنة، استناداً إلى التدريب الذي قدمته وزارة الزراعة الأميركية في مجال الارشاد الزراعي في الفترة بين عامي 2008-2011. “.

واوضح البيان ” اما في مجال الصرف الصحي ومياه الشرب وإدارة مياه الصرف الصحي: وادراكاً لأهمية المياه في مجال الصحة العامة والنمو الاقتصادي، اتفق الطرفان على استمرار التعاون في مجال المياه. و ستقوم الوكالة الاميركية للتنمية الدولية بإعداد نماذج اقليمية ومحلية كي تستخدمها الحكومة العراقية في تحسين التخطيط المستقبلي في مجال الطلب على المياه واستخداماتها. وستقوم حكومة الولايات المتحدة الأميركية باكمال إنشاء منظومة  للصرف الصحي في مدينة الفلوجة عبر المنحة المقدمة لوزارة البلديات والأشغال العامة وستطور خطة ً لحل مشكلة روائح الكبريت  القائمة حالياً. تولت الحكومة العراقية المسؤولية الكاملة عن تشغيل وصيانة  القسم المُكتمل من هذه المنظومة منذ عام 2010. وسيستمر التعاون بين وكالة المسح الجيولوجي الأميركي ووزارة الموارد المائية في جمع وتحليل البيانات المقدمة من انظمة الاستشعار عن بعد لمصادر المياه المعاكسة للتيار لتقييم الافاق المستقبلية لتدفق المياه. وستقوم الحكومة الأميركية بتسمية خبراء في مجال المياه لدعم جهود الحكومة العراقية في تحسين جودة المياه وكفاءة استخدامها. “.

وفي مجال القطاع الخاص أكدت الحكومتان على الدور الحيوي للقطاع الخاص في العراق في انتاج الثروة عبر النمو المستمر وتحسين مستويات الدخل وتسهيل ادماج العراق في الاقتصاد العالمي، وقد اتفقتا على إقامة مؤتمر حول تطوير القطاع الخاص: ستقوم الحكومة العراقية ، بمساعدة السفارة الأميركية في بغداد، بعقد مؤتمر في كانون الثاني من عام 2013 يبحث في سبل تحويل الاقتصاد العراقي بسرعة عبر اطلاق قوى القطاع الخاص. اولتعاون في مجال التدريب الخاص بتمويل المشاريع: نظراً لحاجة العراق للاستثمارات الاجنبية لبناء البنية التحتية اللازمة لتقديم الخدمات الاساسية، ستقدم الولايات المتحدة دعمها للعراق لتطوير خبراته  في أساليب تمويل المشاريع وبالتحديد التمويل الطويل الأجل لمشاريع المياه والصرف الصحي وغيرها من البنى التحتية.

ونظراً لدور الاستثمارات الأجنبية في تحقيق التنمية الاقتصادية في العراق، قام مكتب نائب رئيس الوزراء بتأسيس لجنة للنظر في الشكاوى وفض النزاعات لتسهيل سير الأعمال والاستثمارات وضمان انجازها في الاوقات المحددة لها، وستدعم حكومة الولايات المتحدة الجهود الهادفة للتعامل مع بعض دواعي القلق التي تعترض عمل الشركات وتحسين مناخ الأعمال بصورة عامة  في العراق. اضافة الى التعاون بين الوكالة الاميركية للتنمية الدولية وبين الهيئة الاستشارية التابعة  لمكتب رئيس الوزراء لتنفيذ مشروع “اصرار” الذي يقدم حلولاً عراقية لقضايا الاصلاح الاداري والتنظيمي.