اتحاد الغرف التجارية يعقد منتدى الاعمال والاستثمار في اثينا

(المستقلة).. ينظم اتحاد العراق التجارية العراقي منتدى الاعمال والاستثمار العراقي الاوربي في العاصمة اليويانية اثينا داعيا الاتحادات المنظمات الاقتصادية ان تكون فاعلة في طروحاتها ومشاركتها.

وقال عضو مجلس ادارة غرفة تجارة بغداد علاء النوري ان المنتدى يجمع الاتحادات والمنظمات الاقتصادية العراقية بالشركات العالمية المتخصصة بحضور شركات دولية نفذت عقود عمل داخل العراق.

ولفت الى ان المنتدى يناقش سبل تفعيل القطاعات الاقتصادية الانتاجية والخدمية بالتعاون مع الجهد الدولي المتطور, لافتا الى ان تواجد الشركات ورجال الاعمال العراقيين الى جانب الشركات العالمية الراغبة في العمل داخل العراق يختصر الكثير من الجهد والوقت، فضلآ عن جعل الجهد الدولي على مقربة من حجم العمل المطلوب في جميع المدن العراقية.

النوري اكد ان التحضيرات متواصلة لعقد المنتدى للمدة من 21 – 22 نيسان المقبل في العاصمة اليونانية اثينا بمشاركة واسعة ويهدف الى توحيد جسور التعاون بين العراق ومختلف دول العالم وعرض الامكانات الاقتصادية للعراق، لافتا الى انه ياتي تتويجا للتواصل المستمر والتعاون وتكاتف الجهود بين الحكومة العراقية والقطاع الخاص متمثلا باتحاد الغرف التجارية العراقية للمساهمة في تطوير الاقتصاد وتحديث البنى التحتية ومواكبة التصنيع والتطورات التكنولوجية ما يسهم في خلق فرص العمل للشباب العراقي.

وقال ان دعوات المشاركة وجهت لى جميع رجال الاعمال والشركات والمنظمات المحلية للمشاركة في فعاليات هذا المنتدى، لافتا الى وجود صدى جيد لدى الجميع بشأن المشاركة والتواجد الى جنب الجهد الدولي المتطور.

وبين النوري ان المنتدى يهدف ايضا الى توطيد علاقات العراق التجارية والاقتصادية مع الدول الاوروبية والعمل على تعزيز الشراكات القائمة واستحداث اخرى جديدة بين الشركات العراقية ونظائرها الاوروبية والعالمية لتحقيق المنفعة المتبادلة.

واشار الى ان المنتدى سيصبح تقليدا سنويا بالتنسيق مع اتحادات الغرف التجارية الاوربية في احدى العواصم الاوروبية التي تتواجد فيها غرف تجارة مشتركة, مبينا ان اختيار اثينا جاء نتيجة للعلاقات الوطيدة التي تجمع الطرفين وسيتناول واقع الاقتصاد العراقي وسبل تفعيل الانتاج الصناعي في العراق, لاسيما مع توفر الارض الخصبة لتطوير الكثير من الصناعات لوجود مواد اولية وخبرات مقبولة، فضلا عن توفر السوق المحلية والدولية لأغلب المواد التي يمكن ان تصنع داخل العراق, كما سيتم عرض البيانات الاستثمارية التي توضح حاجة البلد الى المشاريع في جميع المدن، حيث يمكن تنفيذ المشاريع الخدمية والانتاجية التي تحقق الجدوى الاقتصادية للعراق والشركات الاستثمارية العالمية.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد