الرئيسية / اخر الاخبار / “ابو مازن” يرد على شموله بالعقوبات الامريكي

“ابو مازن” يرد على شموله بالعقوبات الامريكي

(المستقلة)… رد أحمد عبدالله الجبوري رئيس كتلة المحور النيابية، على قرار امريكي بشموله بعقوبات مع قياديين في الحشد الشعبي والمحافظ السابق لنينوى نوفل سلطان.

وقال الجبوري في بيان، “اذ نحن نتفهم معطيات القرار الأمريكي و دور خبراء التضليل في انضاجه فأننا نلتزم بسيادة القرار العراقي بوصفه الفيصل بين الحقيقة و نقيضها مستمدين العزم من دستورية التفسيرات الوطنية وثقة القاعدة الشعبية التي نفتخر بها بعد أن اجتهدنا بالوقت الصحيح و اتخذنا الموقف الشجاع بمواجهة الارهاب بكل عناوينه و أهدافه للحفاظ على سيادة العراق و آخوة شعبه”.

واضاف، ان ذلك “هو ما أزعج الأصوات المدافعة عن الفتنة و شحن النفوس للبقاء في دائرة الضوء على بقايا جثث الأبرياء المؤمنين بالعراق”.

وقال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، امس الخميس، إن واشنطن تفرض عقوبات على قادة الميليشيات المرتبطة بإيران في العراق.

وأضاف نائب الرئيس الأميركي أن واشنطن لن تقف مكتوفة اليدين بينما تنشر الميليشيات المدعومة من إيران الإرهاب.

وذكر موقع وزارة الخزانة الأميركية على الإنترنت أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على أربعة عراقيين تتهمهم بانتهاك حقوق الإنسان وممارسات تنطوي على فساد.

وشملت العقوبات ريان الكلداني قائد فصيل “بابليون” التابع للحشد الشعبي، كما شملت عقوبات واشنطن وعد قدّو زعيم ميليشيا الشبك في سهل نينوى، وكذلك نوفل العاكوب محافظ نينوى السابق. كما شملت العقوبات الأميركية أحمد الجبوري رئيس تحالف المحور ومحافظ صلاح الدين سابقا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب وقع، في 24 يونيو الماضي، أمرا تنفيذيا بفرض عقوبات مشددة جديدة على إيران، وأكد أن العقوبات تستهدف المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله خامنئي.

كما طالب إيران بوقف رعايتها للإرهاب، موضحا أن العقوبات تأتي رداً على إسقاط طهران للطائرة الأميركية المسيرة مؤخرا. (النهاية)

اترك تعليقاً