إيران تُكشف عن حادثة السفينة الحربية “كنارك”

تم قصفها اثناء التدريب بالخطأ

قال التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الاثنين إن “19 من أفراد القوات البحرية الإيرانية لقوا حتفهم كما أصيب 15 أفراد آخرين بجروح في حادث وقع على ظهر سفينة حربية أثناء تدريب للقوات البحرية في مياه بحر عمان”.

ونقل التلفزيون عن البحرية الإيرانية قولها إن “الحادث وقع في محيط ميناء جاسك الجنوبي الإيراني على بحر عمان أثناء تدريبات للبحرية الإيرانية يوم الأحد”.

وأضاف أن “السفينة قصفت بعدما تحركت لنقل هدف نحو وجهته، دون ترك مسافة كافية بينها وبين الهدف”.

وكانت وكالة فارس للأنباء، قد قالت إن “الحادث وقع على ظهر سفينة الدعم كوناراك وهي سفينة حربية مصنعة محليًا وانضمت لأسطول البحرية في 2018”.

من جانبها قالت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء إن “ملابسات الحادث قيد الفحص الفني حاليا”.

وكان رئيس جامعة العلوم الطبية في مدينة إيرانشهر جنوب شرق إيران، مهران أميني فرد، قال إنه “تم إرسال 10 سيارات إسعاف إلى الرصيف السابع من تير البحري، حيث نقل المصابون إلى مشفى الإمام علي”، مضيفا أنه “تم نقل 16 شخصا إلى المشفى وقتيل واحد، وتم علاج 3 منهم في العيادة الخارجية، وإدخال شخصين إلى العناية المركزة”.

وأشار إلى أنه تم إجراء عملية جراحية لأحد المصابين، فيما يعالج 12 آخرين في الأقسام الخاصة داخل المشفى.

وتعد “كنارك ” واحدة من سفن الدعم، ويبلغ طولها 37 مترا وعرضها 8.5 متر، وتزن 337 طنا وبإمكانها نقل القوات والحمولة، ومجهزة بمدفع 20 مليمترا وكذلك 3 منصات لإطلاق صواريخ كروز المضادة للسفن من طراز “نور”.

التعليقات مغلقة.