إيران تفشل في عملية إطلاق قمر اصطناعي إلى الفضاء

إيران تفشل في عملية إطلاق قمر اصطناعي إلى الفضاء

المستقلة / أفاد التلفزيون الإيراني الرسمي، الأحد، بفشل عملية إطلاق صاروخ لوضع القمر الاصطناعي “ظفر” في المدار.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بوزارة الدفاع الإيرانية قوله للتلفزيون الرسمي إن “الصاروخ تم إطلاقه بنجاح.. وحققنا معظم أهدافنا”.

 

وأضاف “… لكن القمر الاصطناعي ظفر لم يصل إلى مداره كما كان مخططا”.

 

وأطلق الصاروخ من قاعدة الخميني الفضائية في محافظة سمنان الإيرانية، التي تبعد 230 كيلومترا جنوب شرق العاصمة الإيرانية طهران.

 

وكان الحرس الثوري الإيراني كشف، الأحد، عن صاروخ بالستي قصير المدى، يمكن أن يحمل محركا من “الجيل الجديد” صمم لوضع أقمار اصطناعية في الفضاء.

 

وكانت إيران تستعد، منذ مدة، لإطلاق قمر اصطناعي جديد للمراقبة العلمية.

 

ويمثل إطلاق القمر الصناعي الخطوة الأحدث، في برنامج تقول الولايات المتحدة إنه يساعد إيران على تطوير تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

 

وجاء فشل يوم الأحد بعد إطلاق صاروخين فاشلين لصاروخي بايام ودوستي العام الماضي، بالإضافة إلى انفجار صاروخ على منصة إطلاق في أغسطس.

 

انفجار الصاروخ في أغسطس، لقي اهتماما كبيرا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي نشر صورة على صفحته على تويتر لما يبدو أنها صورة سرية التقطت بالأقمار الصناعية لفشل عملية الإطلاق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.