إيران تسجل 2245 إصابة جديدة بكورونا

(المستقلة)… أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، السبت، أنها سجلت 2245 إصابة جديدة بالبلاد.

وانخفضت الوفيات اليومية في إيران من حوالي 150 في مارس إلى حوالي 50 في أوائل أبريل بعد تطبيق الإغلاق الجزئي، لكن العدد ارتفع مرة أخرى بعد تخفيف إجراءات الإغلاق في 12 أبريل، ووصل في 21 يوليو إلى مستوى قياسي بلغ 229 حالة وفاة.

وفي وقت سابق اليوم، اعترف الدكتور علي رضا زالي، رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران، لأول مرة، أن إيران ارتكبت “خطأ استراتيجيا” من جانب الحكومة والسلطات الصحية في احتواء تفشي الفيروس مجددا.

وأكد زالي في تصريحات للصحافيين أن تحميل الناس المسؤولية الكاملة عن تطبيق أنظمة التباعد الاجتماعي وبروتوكولات الصحة، وليس للسلطات، هو “خطأ استراتيجي”.

كما انتقد الحكومة لرفعها القيود وإنهاء الإغلاق في وقت مبكر جدًا، قائلا إن الناس قلقون بشأن كسب عيشهم للبقاء على قيد الحياة، لكن تسرع الحكومة في استئناف الأنشطة يدفعهم إلى الاعتقاد بأنه تم احتواء الوباء.

وألقت السلطات الإيرانية باللوم مرارًا وتكرارًا على المواطنين لعدم التزامهم بالتباعد الاجتماعي والبروتوكولات الصحية الأخرى.

هذا ودعا مسؤول آخر في لجنة مكافحة فيروس كورونا في طهران، الدكتور علي ماهر، إلى تدخل حكومي أكبر لاحتواء الأزمة. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.