إياد السامرائي : قضية داعش محصلة جملة من القضايا السيئة التي عصفت بالعراق

(المستقلة)..قال الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي ، إن قضية داعش الإرهابي ليست قضية فكرية مجردة ، بل هي محصلة جملة من القضايا السيئة التي عصفت بالعراق .

واضاف السامرائي في معرض اجابته على تساؤلات لبعض المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي ، إن هذه القضايا ولدت ردود فعل تبحث عن اطر فكرية تستند اليها وتعطيها الدافع ، معبراً عن قناعته بأن الذين ينظرون الى فكر داعش مجردا عن العوامل الاخرى ويعتقدون ان ايجاد فكر معتدل مقابله هو العلاج السحري فهم واهمون .

واستدرك بالقول : لا ننكر اهمية الفكر والفكر المعتدل كان هو السمت العام في المجتمع ، ولكن قضايا الاحتلال وموجة الطائفية والفقر والبطالة والفساد وتردي وضع مؤسسات المجتمع ، كلها عوامل تولد نقمة فنشأت الارضية المناسبة لهذا التطرف .

و أوضح ان الفكر الاسلامي المعتدل معروف وله رواده وينبغي تشجيعه ، ولكن مقابل ذلك لابد من سياسة اصلاح شاملة لتتراجع عوامل النقمة والغضب وخاصة بين الاجيال الجديدة ، معرباً عن أسفه لعدم وجود جهود لدراسة اثر هذه العوامل .

وأشار السامرائي إلى إن هناك عشرات الالاف من المعتقلين وبضعة الاف حكم عليهم بالإعدام ، وبالمقابل لم نجد جهداً لباحثين ، أو توجهاً لدراسة حالاتهم بكل ابعادها لكي تكون هناك مؤشرات لكيفية المعالجة لها .

قد يعجبك ايضا

اترك رد