الرئيسية / مقالات مختارة / إنحدار الإتحاد العالمي لحماية الطفولة وانهياره

إنحدار الإتحاد العالمي لحماية الطفولة وانهياره

    الإعلامية / هيا النوري

مهتمه بشئون المنظمات الأهلية العالمية

الناشطة الدولية الدكتورة ميرفت هلال من مصر والأمين العام للإتحاد العالمي لحماية الطفولة تنسحب من الإتحاد نظرا لتخبطه ومهاجمته للأنظمة السياسية وهذا مخالف تماما لأنظمة المنظمات الأهلية المهتمة بالطفولة .

     في خبر وصل الينا حول إنسحاب الدكتورة ميرفت هلال من الإتحاد العالمي لحماية الطفولة والتحاقها بالمنظمة الدولية للدفاع عن حقوق الطفل – حماية سارعنا بالإتصال بها لمعرفة حيثيات الأمر حيث قالت معللة وموضحة لنا :

الإتحاد أصبح في حالة تخبط وسيطرة من قبل أشخاص مجهولين وليس لهم أي تاريخ أو نشاط في مجال الحقوق أو المنظمات الأهلية ، وأن الإتحاد الآن أصبح فقط يهاجم النظام السوري والحكومة السورية وكأن الإتحاد خلق فقط لأطفال سوريا .

واضافت أن الإتحاد يتبع أساليب الإنفراد بالقرار من قبل أشخاص مجهولين وليس لأعضاءه أي قرار لا في مجلس الإدارة ولا لسفراءه حول العالم ، وكذلك عدم حصول الإتحاد على الصفة الدولية واحتفاظه فقط بصفة منظمة اهلية سويدية افقده الأهلية في التواصل مع المنظمات الأخرى والعمل بشكل عام لأطفال العالم ، حيث أسسه الأستاذ أحمد عطوة ليخدم كل أطفال العالم وليس لفئة على حساب الأخرى .

وبدورنا كإعلاميين نطالب كافة الجهات الرسمية والمعنية وضع المنظمات المسيسة تحت الأنظار ومتابعتها ومتابعة نشاطاتها الإعلامية والممارسة على الأرض والبحث خلف من يسير هذه المنظمات .

اترك تعليقاً