الرئيسية / اقتصادية / إنتاج أرز مقاوم للتغيرات المناخية

إنتاج أرز مقاوم للتغيرات المناخية

(المستقلة)..تعتبر التغيرات المناخية، من الأسباب الرئيسية التي تعرقل الحصول على محاصيل زراعية جيدة وخاصة محاصيل الحبوب، لكن علماء الهندسة الجينية تمكّنوا من إنتاج أرز مقاوم لهذه التغيرات.

توصل علماء الهندسة الجينية الى إنتاج “سوبر أرز” يمكنه أن ينبت وينمو في مزارع افريقيا وآسيا وفي ظروف غير ملائمة، وهذا الأرز ينمو بدون سماد وفي ظروف الجفاف.

كان الهدف من هذه الدراسة البحث عن حلول لبعض مشاكل التغيرات المناخية التي تؤثر في زراعة الحبوب، لكن في النتيجة توصل العلماء الى إنتاج نوع جديد من الأرز، مقاوم للجفاف وملوحة التربة وينمو بدون سماد.

ويقول ايريك راي، رئيس شركة Arcadia Biosciences التي أنتجت هذا النوع: “أخذنا بالاعتبار تأثير التغيرات المناخية في المحاصيل الزراعية والأمن الغذائي، يمكننا التأكيد على أن هذه التكنولوجيا ستلعب دورا مهما في دعم الأجيال القادمة”، على ما ذكر موقع R.T.

وحسب معطيات المعهد الدولي للأرز، يقضي الجفاف على ما يقارب 23 مليون هكتار من مزارع الأرز في جنوب وجنوب شرق آسيا، وهذا يعادل خسائر مالية تعادل 13 مليون دولار سنويا.

وأعلنت شركة  Arcadia Biosciencesفي شهر شباط (فبراير) الماضي عن انتهاء اختبارات السوبر أرز، وقورنت النتائج مع أنواع الأرز الأخرى فتبين أنه في ظروف الجفاف، وعدم تسميد التربة كان المحصول أعلى بـ 15 بالمئة من الأرز العادي، أما عند زرعه في تربة مالحة فقد كان المحصول أعلى بـ 42 بالمئة من الأرز العادي.

ويعمل علماء الشركة حاليا للحصول على قمح وذرة يمكن أن تنمو في مختلف الأماكن وفي ظروف مناخية متغيرة.(النهاية)

اترك تعليقاً