إلغاء جائزة أفضل لاعب في العالم

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلغاء جائزة أفضل لاعب في العالم خلال العام الحالي، نظراً للظروف التي تسبب فيها تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

ووفقا لصحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن الاتحاد الدولي قرر إلغاء الجائزة تماماً، وعدم إقامة الحفل الخاص بها، في ظل الوضع الحالي الذي فرضته جائحة “كورونا”، التي تسببت في إيقاف جميع الأنشطة الرياضية والكروية، وتأجيل المسابقات الأوروبية والدولية.

 

وأشارت الصحيفة الإسبانية، في تقريرها أن قرار فيفا جاء منطقياً للغاية، في ضوء توقف جميع المسابقات الكروية، وإلغاء بعضها، وبالتالي فإنه لا يوجد سبب يدعو إلى تنظيم الحفل والإعلان عن الجائزة هذا العام.

 

وتابعت: “بالإضافة إلى الأسباب الرياضية التي دفعت فيفا لاتخاذ القرار، فإن رئيس الاتحاد الدولي جياني إنفانتينو لا يرى أنه من المناسب إقامة حفل في الوقت الذي يعاني فيه العالم من آثار وباء أدى إلى وفاة مئات الآلاف وإصابة ملايين آخرين”.

 

أما بالنسبة إلى Ballon d’Or ، فإن مجلة “فرانس فوتبول” لم تقرر بعد ما إذا كانت ستمضي قدماً في منح الجائزة، التي لم تتوقف عن توزيعها في أي عام منذ 1956، على الرغم من دمجها مع جائزة FIFA من 2010 إلى 2015.

التعليقات مغلقة.