الرئيسية / سياسية / إقبال : يطالب بإيقاع القصاص العادل بمغتصب الفتاة القاصر في نينوى

إقبال : يطالب بإيقاع القصاص العادل بمغتصب الفتاة القاصر في نينوى

بغداد ( إيبا ).. عبر النائب عن تحالف الوسط محمد إقبال عمر عن إدانته للحادث البشع المتمثل بإقدام أحد الضباط على اغتصاب فتاة قاصر من نينوى والذي هز وجدان وضمير أهالي المحافظة بشكل كبير جداً .

وقال إقبال في تصريح صحفي اليوم إن الحادثة تمثل انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان مورس للأسف على مرأى ومسمع من الأجهزة الأمنية ، مشيداً بموقف الجماهير وفي مقدمتهم أئمة المساجد في محافظة نينوى في التنديد بهذه الحادث الإجرامي .

 وطالب بإيقاع القصاص العادل بالضابط الذي ارتكب الجرم والمتسبب في هذه الحادثة ، موضحاً أننا كنا نشير دائما إلى وجود انتهاكات كثيرة ولكن للأسف بعض الأطراف السياسية كانت تفسر كلامنا في هذا الموضوع على انه استهداف سياسي للحكومة ، لكن الواقع يؤشر حالات انتهاك كبيرة جدا في أكثر من محافظة منها ما يعلم الناس به ومنها ما يخفى عليهم .

 واشار الى أن هناك قصورا في بناء الأجهزة الأمنية ابتداءً من دمج المليشيات إلى عدم تحقيق التوازن وقلة الكفاءة والمهنية الموجودة فيها ، مثلما إن  مرور البلد بمرحلة طويلة من عدم الاستقرار واعتماد الحكومة بشكل كبير على الأجهزة الأمنية ولد حالةً من فرط الشعور بالقوة تجعل بعض منتسبي هذه الأجهزة  يعتبر نفسه فوق القانون أو إن القانون مرتبط به بشكل مباشر .

 وتابع : إن اعتقال الأئمة والخطباء الذين تحدثوا عن هذا الموضوع يمثل حلقة من سياسة تكميم الأفواه وهي مؤشر على وجود خلل فعلا وانتهاكات حقيقية ، مؤكداً إن الاتصالات التي تمت بعد ذلك بالأجهزة الأمنية في نينوى والجهاز الإداري المتمثل بالمحافظ أثمر عن  إطلاق سراح المعتقلين .(النهاية)

تعليق واحد

  1. اشد على يد السيد النائب وازيد ليس هناك عقوبة يمكن ان تناسب الجرم الذي ارتكبه هذا الضابظ، اما مسألة التسويف التي تمارسها الحكومة المركزية بحق جرائم يرتكبها ذيول المسؤولين الكبار.

اترك تعليقاً