إصابة أبو عزرائيل بكورونا

أشعل خبر إصابة أعتى قائد  عراقي، عرف بمواجهته العنيفة لعناصر داعش واتهم بإستهداف السنة خلال الحرب مع التنظيم، بفيروس كورونا، مواقع التواصل الاجتماعي التي عجت بتعليقات المئات من المتابعين بين شامت يتمنى له ابشع ميتة وآسف يدعو له الله بالشفاء العاجل.

وأظهرت صور تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الاخيرة، القيادي في  كتائب الامام علي، احدى فصائل الحشد الشعبي العراقي، أيوب فالح حسن الربيعي (42 عاما) المعروف بـ “أبو عزرائيل” مستلقيا على فراش المرض ليس في مستشفى وانما في حجر منزلي خاص على ما يبدو ويتنفس بواسطة جهاز للتنفس وبالقرب منه قنينة أوكسجين وحوله مجموعة من الادوية بعد إصابته بفيروس كورونا وسط تقارير عن اصابة رئتيه بالتليف ما وضع حياته أمام خطر حقيقي.

شاهد: “أبو عزرائيل” مصاب بكورونا وانباء عن وفاته – السياسي

وأشتهر ابو عزرائيل بصوره المثيرة التي يحمل فيها بنادق رشاشة وفؤوسا وسيوفا عام 2014 ومتزنرا بأحزمة رصاص .. كما ظهر على فيسبوك في فيديو مثير في آب أغسطس عام 2015 وهو يشوي رجلا معلقا بحبل يعتقد انه احد عناصر تنظيم داعش ويقطع لحمه بسكين وكتب تحته “ابو عزرائيل يشوي سنيا” .. وعرف أيضا بظهوره المتكرر على مواقع يوتيوب وهو يتوعد عناصر داعش بقطع الرأس والقتل والتعذيب.

مقاتل على عدة جبهات واتهام بجرائم حرب

وتشير سيرة ابو عزرائيل طبقا لمعلومات اعلامية الى انه انخرط في صفوف “جيش المهدي” التابع للزعيم  مقتدى الصدر عقب سقوط النظام السابق عام 2003 وقاتل معه ضد القوات الأميركية قبل انسحابها من العراق 2011.

وفور نشر صور ابو عزرائيل على فراش المرض والاعلان عن اصابته بفيروس كورونا فقد عجت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات المتابعين والناشطين بين شامت متمن له ابشع ميتة وآسف داعيا الله له بالشفاء العاجل.

ويعرف أبو عزرائيل أيضاً بملاك الموت وكان يعمل سائقا حكوميا في وزارة الاتصالات وهو أب لخمسة أبناء وحسابه على فيسبوك الذي يديره اصدقاء له اجتذب 300 الف اعجاب خلال الحرب مع داعش بين عامي 2014 و2017 بحسب تقرير لوكالة رويترز التي اشارت ايضا الى انه قد تصدر افتتاحيات بعض الصحف في بريطانيا والولايات المتحدة.

وما جعل منه شخصاً مميزاً أيضا هو جسمه الرياضي الضخم ورأسه الأصلع ولحيته السوداء الكثة وظهوره مع جثث عناصر داعش بشكل مفزع ما اتاح له منظراً عدوانياً مفزعاً ومخيفاً واتهامات من قبل منظمتي العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وجمعيات حقوق الانسان بإرتكابه جرائم حرب.

التعليقات مغلقة.