إسرائيل تعترف بتنفيذها ضربات جوية على أهداف “إيرانية” في سوريا ولبنان

(المستقلة)..إعترفت إسرائيل، بتنفيذ ضربات جوية على ما وصفته أهداف “إيرانية” وأخرى مدعومة من إيران في سوريا ولبنان، وذلك عقب تردد تقارير عديدة عن هجمات صاروخية لم تعلن جهة مسؤوليتها عنها في الأشهر القلائل الماضية.

وقال قائد القوات الجوية الإسرائيلية عميرام نوركين، في ​مؤتمر​ عبر تقنية الفيديو، إن بلاده عززت ضرباتها الجوية على أهداف ​إيرانية وأخرى مدعومة من إيران في ​سوريا​ و​لبنان​”.

وأكّد نوركين أن “إيران كانت الهدف لتلك الضربات التي كانت تهدف لردع القدرات الاستراتيجية الإيرانية في المنطقة” قائلًا: “عملت القوات الجوية في نطاقات أوسع خلال وقت كورونا، مقارنة بما قبل الكورونا”.

وكان المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي، قال إن إيران ستدعم أي بلد أو جماعة تقاتل إسرائيل، وأضاف خامنئي: “سنساعد وندعم أي دولة أو أي جماعة في أي مكان تعارض وتقاتل الكيان الصهيوني ولن نتردد في قول ذلك”.

فيما علّق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قائلًا إن “تهديد خامنئي بتنفيذ “الحل النهائي” ضد إسرائيل يذكر بخطة “الحل النهائي” النازية لإبادة الشعب اليهودي”، وقال: “يجب عليه أن يعلم بأن كل نظام يهدد إسرائيل بالتدمير يواجه خطرا مماثلا”.

 

المصدر: سبوتنيك

التعليقات مغلقة.