الرئيسية / عربي و دولي / عربي / إحسان أوغلى: قرارات قمة مكة ستحدد اتجاهات (التعاون الإسلامي) في الشهور المقبلة

إحسان أوغلى: قرارات قمة مكة ستحدد اتجاهات (التعاون الإسلامي) في الشهور المقبلة

 مكة المكرمة (
إيبا ).. قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان
أوغلى إن قمة المنظمة الاستثنائية الرابعة في مكة المكرمة، هي وقفة تأمل في
لحظة صدق أمام الله والتاريخ، تتطلع فيها الأمة إلى قادتها لينهضوا بالمسؤولية
التاريخية لتجاوز هذه الظروف العصيبة. 

واشار في كلمته
أمام الجلسة الافتتاحية للقمة امس الثلاثاء الى انه بات من الواضح أنه لا يمكن
للعالم الإسلامي الاستمرار على نهجه الحالي، بينما يقتضي الواجب أن يكون أحد روّاد
هذا العصر. 

على صعيد آخر،
أوضح الأمين العام بأن المنظمة وسعت من حضورها عالميا، واستطاعت خلق كتلة تصويتيه
ملتزمة قوامها 57 صوتا في الأمم المتحدة وغيرها من المؤسسات العالمية للدفاع عن
مصالح الأمة الإسلامية، وشدد على أنها تعد الكتلة الأكبر من حيث تصويت في الأمم
المتحدة، وسابقة فريدة في تاريخ المنظمة. 

وكشف الأمين
العام عن أن توجيهات العاهل السعودي قد وصلت بالبدء في بناء المقر الدائم لمنظمة
التعاون الإسلامي في جدة، والذي يقدَّم كهدية للأمة الإسلامية، وللمنظمة، مشيرا
إلى أن المنظمة سوف تعرض في الجلسة الختامية اليوم الأربعاء فيلما وثائقيا لمدة
ثلاث دقائق لتصميم بناية المقر الجديد. 

كما أعلن الأمين
العام للمنظمة عن استلام الأمانة العامة لـ (التعاون الإسلامي) من وزارة خارجية
المملكة العربية السعودية (دولة المقر) وثيقة اتفاقية المقرّ بعد أن
تمّ توقيعها رسميا من طرف السلطات السعودية. 

وتنظم هذه
الوثيقة الإطار القانوني لعلاقة المملكة بالأمانة العامة للمنظمة، كما تشمل
الامتيازات والحصانات لموظفي الأمانة العامة والوفود والزوار الذين يؤمون المنظمة.(النهاية)

اترك تعليقاً