إحباط عملية إرهابية كشف عنها “قرداش” بعد اعتقاله

( المستقلة)… أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، أن بغداد أحبطت عملية إرهابية كشف عنها أهم قادة تنظيم داعش، وهو عبد الناصر قرداش، الذي تم اعتقاله مؤخراً.

جاء ذلك خلال ترؤس الكاظمي اليوم الاجتماع الأول للهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات.

وأكد الكاظمي أن “الوقت للعمل ومواجهة التحديات الصعبة وليس وقت كلام، وهذه الحكومة هي رد فعل لحراك شعبي وتواجه تحديات خطيرة ولديها أهداف واضحة ومحددة”.

وعن أهداف الحكومة الحالية، أكد الكاظمي أن للحكومة مجموعة أهداف، في مقدمتها إنقاذ الوضع الاقتصادي الذي لم يشهد له العراق مثيلاً في تاريخه، مضيفاً: “نحاول إيجاد حلول صعبة لا تنعكس على المواطنين”.

وكذلك من أهداف الحكومة، بحسب الكاظمي، مواجهة الوضع الأمني وتزايد نشاط داعش، مضيفاً: “أحبطنا غزوة إرهابية كشفت عنها تصريحات القيادي الذي ألقينا عليه القبض مؤخراً”.

 

والهدف الآخر هو الوصول إلى انتخابات مبكرة نزيهة عادلة، إلى جانب مواجهة التحدي الصحي وجائحة كورونا.

ودعا الكاظمي المحافظين إلى “العمل المشترك لمواجهة التحديات وتركيز الجهود على قطاعي الكهرباء والمياه والاستثمارات المجدية”.

وتابع: “إننا مع منح الصلاحيات للمحافظات واستخدام الصلاحيات للمنافسة المشروعة في تقديم الخدمات للمحافظات التي عانت كثيراً جداً من الإهمال”.

ودعا رئيس مجلس الوزراء إلى بناء الثقة بين المتظاهرين والمحافظين والمسؤولين وإزالة أي توتر في سبيل تحقيق المطالب المشروعة للمتظاهرين.( النهاية)

التعليقات مغلقة.