أوباما يهاجم قرار مواجهة “متظاهرين سلميين” بالشرطة الفيدرالية

 

(المستقلة)..هاجم باراك أوباما الرئيس الأمريكي السابق، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بإرسال عناصر من الشرطة الفيدرالية ضد “محتجين سلميين”.

وناشد أوباما الأمريكيين، اثناء تشييع جثمان جون لويس أحد أهم الشخصيات في حركة الدفاع عن حقوق الإنسان في أتلانتا، بضرورة المشاركة في انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال الرئيس الأمريكي السابق إنه رغم التقدم المحرز منذ ستينيات القرن الماضي في مجال حقوق الأقليات، “لا يزال بإمكاننا رؤية حكومتنا الفيدرالية ترسل عملاء لاستخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات ضد المتظاهرين السلميين”.

وأرسل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى بورتلاند في شمال غربي الولايات المتحدة، 100 عنصر من الشرطة الفيدرالية يرتدون بزات قوات شبه عسكرية لتوقيف مثيري الشغب خلال مظاهرات مناهضة للعنصرية.

وتأتي تصريحات أوباما بعد ساعات من تغريدة ترامب الذي طرح خلالها فكرة تأجيل الانتخابات الرئاسية وإن كان قرار التأجيل لا يعود له.

التعليقات مغلقة.