الرئيسية / عربي و دولي / دولي / أكثر المدن التي تعاني من تلوث الهواء حول العالم

أكثر المدن التي تعاني من تلوث الهواء حول العالم

(المستقلة)..في ظل ما تشهده دول العالم الصناعية حالياً من ارتفاع معدلات تلوث الهواء الناجم عن زيادة العمليات الصناعية وارتفاع معدلات الكثافة المرورية، نشر موقع هيئة الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله” تقريراً عن أكثر الدول التي تعاني من التلوث الهوائي موضحاً أسبابه وآثاره، وذلك نقلاً عن منظمة الصحة العالمية.

وتصدرت مدينة الأحواز (عاصمة ومركز محافظة خوزستان) في إيران، قائمة المدن المتأثرة بتلوث الهواء في العالم، ويعود السبب في ذلك إلى حجم الصناعات الثقيلة بالمدينة، والتي تعتمد على النفط والمعادن والغاز الطبيعي في العملية الإنتاجية.

أولان باتور في منغوليا، جاءت الثانية في التصنيف بين أكثر المدن التي تعاني من مشكلة تلوث الهواء، حيث تسهم المدافئ التي يشعلها المواطنون باستخدام الفحم والخشب في 70 بالمئة من نسبة تلوث الهواء بالمدينة.

مدينة لاهور الباكستانية، ويعتبر تلوث الهواء واحدة من أهم المشكلات في الدولة بشكل عام، ولاسيما في لاهور ثاني أكبر المدن هناك، ويعود السبب في ذلك إلى حرق القمامة المستمر والغبار المنبعث من البيئة الصحراوية المحيطة، بالإضافة إلى ارتفاع الكثافة المرورية.

العاصمة الهندية نيودلهي، ويعود السبب في تلوث الهواء هناك إلى ارتفاع الكثافة المرورية، حيث زاد عدد السيارات من 180 ألفا إلى أكثر من 3.5 مليون في الثلاثة عقود الأخيرة، فضلاً عن انتشار المصانع التي تدار بالفحم، وهو ما يعتبر السبب الرئيس وراء تلوث الهواء هناك، إذ تسهم تلك المصانع بنسبة 80 بالمئة من مسببات هذا التلوث بالمدينة.

الرياض، وتعود معظم أسباب تلوث الهواء فيها إلى العواصف الرملية، فضلاً عن الملوثات الناجمة عن حركة النقل ومخلفات الصناعات.

القاهرة، ويعود ارتفاع نسبة تلوث الهواء بالمدينة ذات الكثافة السكانية المرتفعة، إلى الكثافة المرورية الهائلة وازدهار قطاع الصناعة، وينتج عن ذلك تلوث هوائي يتسبب في ارتفاع معدلات الأمراض التنفسية وأمراض الرئتين المزمنة.

دكا في بنغلاديش، وتشير دراسات أعدها معهد “ماكس بلانك” للأبحاث الطبية في ألمانيا، أن 15 ألف شخص يموتون سنوياً بسبب تلوث الهواء هناك، إذ إن باحثين قد وجدوا أنها تحتوي على النسبة الأعلى من تركيز غاز “ثاني أوكسيد الكبريت” السام هناك.

العاصمة الروسية موسكو، وتتسم جزيئات الهواء في روسيا بارتفاع نسبة الهيدروكربونات (المحروقات)، في حين يتمتع الجزء الغربي من المدينة بطبيعة جوية أفضل، وذلك بفضل الرياح الغربية التي تهب على المنطقة بانتظام.

مدينة “مكسيكو سيتي” في المكسيك، ويتسبب موقعها الجغرافي في زيادة معدلات تلوث الهواء، إذ إن المدينة محاطة بالسلاسل الجبلية من ثلاثة اتجاهات، وهي تعتبر واحدة من أكثر المدن المتضررة من تلوث الهواء حول العالم بسبب ارتفاع نسبة غاز “ثاني أوكسيد الكبريت” والهيدروكربونات، غير أن السُلطات تعمل على معالجة المشكلة بفرض سياسات جديدة على قطاعيٌ الصناعة والمواصلات.

وعلى الرغم أن بكين عاصمة الصين من أكثر بلدان العالم التي تعاني من تلوث الهواء، إلى الحد الذي يضطر المواطنين باستمرار إلى ارتداء أقنعة واقية أثناء تواجدهم بالخارج، إلا أن منظمة الصحة العالمية لم تصنفها ضمن أكثر 10 مدن تعاني من مشكلة تلوث الهواء حول العالم، إذ إن أكثر المدن المتضررة كانت ضمن المدن الأصغر من حيث المساحة والكثافة السكانية، ولا سيما الدول النامية.(النهاية)

اترك تعليقاً