أسعار النفط تتراجع بفعل نمو مخزونات الخام الأميركية

تراجعت أسعار النفط بفعل نمو مخزونات الخام الأميركية بما يفوق التوقعات، وذلك بعد مكاسب حققتها على مدى 3 جلسات جراء توقعات بأن تهدأ حدة التوترات التجارية الأميركية الصينية.

وسجلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 62.58 دولار للبرميل، بانخفاض 38 سنتا أو ما يعادل 0.6 في المئة.

وأمس ارتفع برنت عند التسوية 1.3 في المئة، في وقت تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 30 سنتا، ما يعادل 0.5 في المئة إلى 56.93 دولار للبرميل، وكان قد سجّل مكاسب 1.2 في المئة في الجلسة السابقة.

وارتفعت مخزونات الخام الأميركية بواقع 4.3 مليون برميل في أول نوفمبر (تشرين الثاني) إلى 440.5 مليون برميل، وفقا لبيانات معهد البترول الأميركي التي صدرت أمس، وهو ما يزيد تقريبا 3 أمثال توقعات المحللين بزيادة 1.5 مليون برميل.

إلى ذلك صرح وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الأربعاء، بأن أسعار النفط فوق 60 دولارا للبرميل تُظهر أن الأسواق مستقرة.

مدير شركة نفط صخري أميركي: لا داعي لقلق منتجي “أوبك”

إلى ذلك، قال سكوت شيفلد، الرئيس التنفيذي لشركة بايونير للموارد الطبيعية الأميركية والتي تعمل في مجال النفط الصخري، إنه يتوقع للحوض البرمي أن “يتباطأ تباطؤاً كبيراً على مدار عدة سنوات مقبلة”. ونقلت “رويترز” أن شيفلد أبلغ المحللين في مؤتمر متخصص “لا أعتقد أن هناك ما يدعو أوبك للقلق بهذا القدر حيال نمو النفط الصخري الأميركي في المدى الطويل”.

وكانت حقول النفط الصخري الأميركية قد رفعت الإنتاج المحلي إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، مما دفع أوبك إلى خفض الإنتاج في محاولة لإبقاء الأسعار العالمية مستقرة. لكن الشركات الأميركية تتعرض لضغوط لتقليص الإنفاق ورد جزء من الأرباح على المساهمين عن طريق التوزيعات وعمليات إعادة شراء الأسهم.

وذكر شيفلد “أنه رغم قدوم إنتاج جديد من النرويج والبرازيل وجيانا العام المقبل، فإنه لن يَقدم شيئاً يذكر بعد ذلك”، مضيفاً أنه “يزداد تفاؤلا بأننا نقبع على الأرجح في قاع دورة أسعار النفط الحالية”.

 

التعليقات مغلقة.

الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونااقرأ المزيد ...
+ +