الرئيسية / أسبانيا تطيح بفرنسا في عقر دارها وتستعيد الصدارة

أسبانيا تطيح بفرنسا في عقر دارها وتستعيد الصدارة

بغداد ( إيبا )..إستعاد منتخب أسبانيا، بطل العالم واوروبا، صدارة المجموعة التاسعة بعدما اطاح بجاره ومضيفه الفرنسي 1-0 الثلاثاء على ملعب فرنسا في سان دوني ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة الى نهائيات كأس العالم البرازيل 2014.

وتدين اسبانيا بفوزها الى مهاجم برشلونة بدرو رودريجيز الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 58.

وضرب الاسبان عصفورين بحجر واحد حيث انتزعوا الصدارة ومحو التعادلين المخيبين على ارضهم امام فنلندا 1-1 يوم الجمعة الماضي في خيخون وفرنسا بالذات التي كانت انتزعت منهم تعادلا ثمينا ذهابا (1-1) في  تشرين الأول الماضي، وانتزعت الصدارة من فرنسا بالذات التي كانت استفادت من تعثرها امام فنلندا وحققت فوزا كبيرا على جورجيا 3-1.

ووضعت اسبانيا نفسها في مرتبة مريحة ولو مؤقتا بانتظار نتائج الجولات الثلاث المتبقية، كونها كانت تواجه في حال تعثرها خطر الحرمان من التأهل مباشرة الى المونديال للدفاع عن اللقب الذي انتزعه للمرة الاولى في تاريخها وعن جدارة قبل 3 اعوام في جنوب افريقيا، وكانت سترغم على خوض الملحق الاوروبي في  تشرين الثاني، لكن انتصارها اليوم وضع الفرنسيين في هذا المأزق.

ورفعت اسبانيا رصيدها الى 11 نقطة بفارق نقطة واحدة امام فرنسا.

وفاجأ ديدييه ديشان الجميع باشراكه مهاجم يوفنتوس الايطالي بول بوجبا اساسيا الى جانب كريم بنزيمة بالاضافة الى اشراكه مدافع ريال مدريد الاسباني رافايل فاران اساسيا الى جانب مدافع ارسنال الانجليزي لوران كوسييلني على حساب مدافع باريس سان جرمان مامادو ساكو.

في المقابل، عاد الثنائي تشابي الونسو و تشافي هرنانديز الى التشكيلة بعد تعافيهما من الاصابة، وفضل المدرب فيسنتي دل بوسكي اشراك مهاجم برشلونة دافيد فيا على حساب زميله في الفريق الكاتالوني سيسك فابريجاس كقلب هجوم، فيما غاب المدافع الايسر جوردي البا بسبب الاصابة وصانع العاب مانشستر سيتي الانجليزي دافيد سيلفا بسبب الايقاف.

وكانت أسبانيا الطرف الافضل طيلة فترات المباراة لكن دون خطورة حقيقية على مرمى حارس توتنهام الانكليزي هوغو لوريس بسبب التنظيم الدفاعي المحكم للفرنسيين واعتمادهم على الهجمات المرتدة بقيادة مهاجم بايرن ميونيخ فرانك ريبيري الذي اهدر فرصة قتل المباراة في الشوط الاول.

وتابع الاسبان اصرارهم في الشوط الثاني وتمكنوا في هز الشباك وحافظوا على تقدمهم واخرجوا اللقاء الى بر الامان بفضل تألق حارس مرمى برشلونة فيكتور فالديز الذي لعب اساسيا للمرة الثانية على التوالي في ظل غياب القائد ايكر كاسياس بسبب كسر في اصبع يده.

وكاد تشافي يفتتح التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة مع مدافع ارسنال ناتشو مونريال لكنه سددها فوق الخشبات الثلاث من مسافة قريبة (4). وردت فرنسا من هجمة مرتدة وصلت من خلالها الكرة الى كريستوف جاليه المنطلق من منتصف الملعب فهيأها لبنزيمة عند حافة المنطقة لكنه سددها فوق العارضة (15).

وسدد تشافي كرة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايمن (18)، وأخرى لبدرو من داخل المنطقة بين يدي الحارس لوريس (22). وأهدر ريبيري فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية لعبها برأسه وتوغل داخل المنطقة وحاول لعبها بين ساقي فالديز بيد ان الاخير فطن لمحاولته وابعدها الى ركنية(39).

وتدخل فالديز في توقيت مناسب لابعاد كرة عرضية لماتيو فالبوينا من امام رأس بوجبا (50). وكاد أندريس إنييستا يفتتح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب تشابي الونسو داخل المنطقة فلعبها بيمناه لكنها ارتطمت بدقم المدافع كوسييلني وعلت العارضة الى ركنية لم تثمر (55).

ونجح بدرو في افتتاح التسجيل عندما مرر كرة طويلة الى المدافع مونريال في الجهة اليسرى فهيأها الاخير بصدره وتوغل داخل المنطقة ومررها عرضية الى بدرو المنطلق من الخلف فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (58). ودفع دل بوسكي بخيسوس نافاس مكان فيا مباشرة بعد الهدف، ومرر الاول كرة عرضية من اول لمسة الى بدرو امام المرمى لكن الاخير سددها فوق العارضة (63).

واهدر بوجبا فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من ريبيري عند حافة المنطقة سددها بيمناه زاحفة تصدى لها فالديز (64). ودفع ديشان بجيريمي مينيز مكان يوهان كاباي لتعزيز الهجوم، وكاد فاران يدرك التعادل عندما تهيأت امامه كرة اثر ركلة ركنية والمرمى مشرع امامه لكنه تباطأ في التسديد فتدخل المدافع مونريال وضرب الكرة في قدمه لتتحول الى خارج الملعب (74).

وتلقت فرنسا ضربة موجعة بطرد بوجبا لتلقيه الانذار الثاني في دقيقتين (78). واخرج ديشان بنزيمة ودفع بمهاجم نيوكاسل الانجليزي موسى سيسوكو (82).

وكان ريبيري قاب قوسين او ادنى من ادراك التعادل من مجهود فردي رائع انهاه بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الايسر (83). وأهدر سيرجيو بوسكتس فرصة التعزيز عندما تلقى كرة من فابريجاس، بديل بدرو، داخل المنطقة فلعبها ساقطة من مسافة قريبة ابعدها المدافع فاران في توقيت مناسب (88).

ولعب ديشان ورقته الاخيرة باشراكه اوليفييه جيرو مكان جاليه دون جدوى، رد عليه دل بوسكي باشراك خوان ماتا مكان انييستا.(النهاية)

اترك تعليقاً