أزمة وقود في ميسان

6000(المستقلة)/علي قاسم الكعبي/..شهدت محافظة ميسان، امس الجمعة وصباح اليوم السبت،  أزمة في وقود السيارات (البانزين) حيث شوهدت طوابير من السيارات تقف امام محطات تعبئة الوقود التي تعطلت معظمها دون  معرفة السبب الحقيقي.

وعزاء  العاملون في المحطات وسائقو الشاحنات أسباب الازمة الى مبالغ الجباية التي تفرض عليهم من الموازين على الطرق الخارجية.

ونقل عن اصحاب بعض المركبات الخاصة بنقل الوقود  إضرابهم لليوم الثاني لحين إلغاء  الجبايه والميزان

من جانبها أعلنت محافظة ميسان  عن تخفيض اجور الموازين من 20 الف إلى 5 الاف دينار،  فيما لم توضح شركة النفط وتوزيع المنتوجات النفطية المسؤولة عن الموضوع أسباب الازمة ولم تصرح بشيء حولها.

يذكر أن سائقي المركبات قد أعلنوا في بداية شهر آب اضرابا عن العمل وتظاهروا عدة مرات مطالبين بإلغاء الميازين التي تفرض عليهم ضرائب بمبالغ 20 الف للمركبة وحصل اتفاق بين المحافظ ووزارة الإسكان على إلغاء الميازين وتخفيض الأجور إلى أن الأزمة لم تنته بعد..

قد يعجبك ايضا

اترك رد