الرئيسية / عجائب و غرائب / أخطر زالزال سيضرب العالم بات… قريباً

أخطر زالزال سيضرب العالم بات… قريباً

 (المستقلة).. عام 1964 زُلزلت آلاسكا بواحد من اعظم الزلازل التي حصلت على مر التاريخ، حيث سجل 9.2 على مقياس ريختر.

وفي ذلك الوقت لم يفهم العلماء الأسباب الحقيقية لوقوع الزلزال بهذه القوة وعلى الفور ارسل ثلاثة خُبراء جيولوجيا اميركيون للبحث عن الاسباب الكامنة وراء هذا الزلزال الضخم.

اللافت أنه لم تكن هناك اية صُدوع على سطح الارض لتفسر الأمر، حتى بعد مرور شهر على التدقيق والبحث والعمل الجاد، بقيَ سبب حدوثه لغزًا وغامضًا، الى ان وجد العالم الجيولوجي جورج بلافكر ان الامر يتعلق بالصفائح المحيطية والقارية، نظريته غيرت مفهومنا لحدوث اكبر زلازل العالم. ان قشرة المحيط تنزلق تحت القشرة القارية مما يحدث صدع بين القشرتين ويسبب زلازل كبيرة وضخمة، كما حدث في آلاسكا.

زلزال آلاسكا بدأ عند الساعة الخامسة وستة وثلاثين دقيقة من بعد الظهر، نهار الجمعة 27 آذار 1964. حصد تقريباً مئة وتسعة وثلاثين قتيلًا. بقي لمدة اربعة دقائق وثمانية وثلاثين ثانية. كان من اعظم واكبر الزلازل التي تسجل في تاريخ الولايات المتحدة وأميركا الشمالية، بلغت تكاليف اضراره بآلاسكا وحدها 300 الى 400 مليون دولار. يعتبر ثاني اكبر زلزال بعد زلزال فالديفيا عام 1960 في شيلي. وتبعه عدد من التسونامي في اماكن عدة مثل كندا التي بلغت اضرار ممتلكاتها 5 ملايين دولار وغرب الولايات المتحدة بثمانين الف دولار، اما اوريغون 750.000 الى مليون دولار وهاواي كانت اضرارها قليلة، اما كاليفورنيا كان لها الحصة الاكبر من الدمار فوصلت اضرارها الى 17 مليون دولار.

علميا ما هو الزلزال؟

هو ظاهرة طبيعية ناتجة عن اهتزاز أرضي سريع وتصادم للصفائح ويسميه مركز الزلزال “البؤرة”، يتبع بارتدادات تدعى أمواج زلزالية، وهذا يعود إلى تكسر الصخور وإزاحتها بسبب تراكم إجهادات داخلية نتيجة لمؤثرات جيولوجية ينجم عنها تحرك الصفائح الارضية. قد ينشأ الزلزال كنتيجة لأنشطة البراكين، أو نتيجة لوجود انزلاقات في طبقات الأرض.

تؤدي الزلازل إلى تشقق الأرض ونضوب الينابيع أو ظهور الينابيع الجديدة أو حدوث ارتفاعات وانخفاضات في القشرة الأرضية وأيضاً حدوث أمواج عالية تحت سطح البحر (تسونامي)، فضلاً عن آثارها التخريبية للمباني والمواصلات والمنشآت. وغالباً ينتج عن حركات الحمل الحراري في المتكور الموري والتي تحرك الصفائح القارية متسببة في حدوث هزات هي الزلازل. كما أن الزلازل قد تحدث خراباً كبيراً. وتحدد درجة الزلزال بمؤشر، وتقاس من 1 إلى 10.

من 1 الى 4 ، زلازل قد لا تحدث أية أضرار أي يمكن الإحساس به فقط.

من 4 الى 6، زلازل متوسطة الأضرار قد تحدث ضرراً للمنازل والإقامات.

من 6 الى 10، الدرجة القصوى، أي يستطيع الزلزال تدمير المدينة بأكملها وحفرها تحت الأرض حتى تختفي مع أضرار لدى المدن المجاورة لها.

الزلازل الكبيرة تحصل مرة كل مئات السنين، اي كل 300 سنة او اكثر ولحسن الحظ ان آلاسكا مرتّ عليها الكارثة منذ 50 عامًا ويُستبعد حدوث زلزال مماثل قبل مرور عقود. لكنّ منطقة كسكاديا الممتدة من شمالي فانكوفر نزولا الى كاليفورنيا، لم يحالفها الحظ، إذ انها تنتظر اقوى زلزال في العالم ومن المتوقع حدوثه بوقت قريب.

آخر زلزال مرّ على ما يسمى بمنطقه كسكاديا كان سنة 1700.

وسبقه زلزال سنة 1310 اي قبل 390 عاماً من تاريخ حدوث آخر زلزال، هذا ينذر بحدوث الزلزال قريبا ويتوقع ان يسجل 9.2 او اكثر على مقياس ريختر، فهو ينذر بكارثه كبيرة ستهز العالم بأسره.

ماذا تضم منطقة كسكاديا؟

تمتد من شمالي فانكوفر مرورا بولاية سياتل وبورتلاند الاميركيتين وصولا الى ولاية كاليفورنيا.

فانكوفر هي مدينة كندية تقع جنوبي غرب ولاية كولمبيا البريطانية، وهي اكبر مدينة في ولاية كولومبيا البريطانية ويبلغ عدد سكانها 2,180,737 نسمة حسب احصاء 2006 .

Cascadia_subduction

تقع فانكوفر في جنوب غربي كولومبيا البريطانية على بعد نحو 40 كم شمالي الحدود الفاصلة بين كندا والولايات المتحدة كميناء طبيعي يقع على مدخل بورارد، الأمر الذي يجعل للمدينة أهمية خاصة. ويمكن للسفن أن تستخدم الميناء طوال العام لأن مياهه لا تتجمد. وتعتبر فانكوفر مدخل كندا إلى المحيط الهادئ.

ولاية سياتل الاميركية، هي اكبر مدن شمال غرب الولايات المتحدة الاميركية المطلة على المحيط الهادئ. تقع سياتل في ولاية واشنطن، عدد سكانها 573672 نسمة.

تأسست في خمسينيات القرن التاسع عشر، تعتبر الولاية ديمقراطية في الوقت الحالي حيث فاز الرئيس الأمريكي المنتخب باراك اوباما فيها.

بورتلاند، هي اكبر مدن ولاية اوريغون الامريكية ، تقع عند التقاء نهر ويلاميت ونهر كولومبيا في شمال الولاية. عدد سكانها 556000 نسمة، وهي ثالث أكبر مدن منطقة الشمال الأوسط المطلة على البحر الهادئ بعد سياتل واشنطن وفانكوفر كندا. بورتلاند هي إحدى المدينتين الأميركيتين اللتين تحتويان على بركان هامد.

ولاية كليفورنيا، هي اكثر ولايات الولايات المتحدة سكانا وثالثها مساحة. تقع كاليفورنيا على الساحل الغربي للولايات المتحدة و تحدها من الشمال ولاية اوريغون و من الشمال الشرقي ولاية نيفادا وولاية اريزونا ومن الغرب المحيط الهادئ. تتميز كاليفورنيا بتنوعها في المناخ والجغرافيا والسكان. يبلغ عدد سكانها 38.041.430 نسمة.

هذه المدن جميعها تقع تحت ما يسمى بمنطقة كسكاديا التي تترقب حدوث اكبر زلزال، بعد ان تمكن خبراء جيولوجيا من اكتشاف تحرك القشرة والصفائح القارية والمحيطية بشكل بطيء جدا، اي سنوات وسنوات، ما يسمح بتمدد الصفيحة المحيطية تحت الصفيحة القارية وحدوث تشويه لسطح الارض الحالي بطريقة لن يلاحظها الا خبراء الجيولوجيا بعد مراقبة التغير الحاصل من سنة الى اخرى. وهذا التغير يسمح بقيام صدوع بين الصفيحتين بعد ان انزلقت الصفيحة تحت الاخرى الى اقصى حد من الانزلاق والتمدد ولتعود وتندفع بقوة هائلة ما تسبب بحدوث زلزال بقوة 9.2 او اكثر، وقد تستغرق مدة الهزة 5 دقائق ما يدل على كمية وحجم الدمار الهائل التي ستحدثة هزة او زلزال بهذا الحجم والقوة.

buildings-down

ويتوقع الخبراء حصول عدد من التسونامي بعد الزلزال ويمكن ان يصل ارتفاعه الى ما يزيد عن خمسة عشر مترًا.

حدث كبير يتوقع حدوثه، ورغم انه متوقع، الا انه لا يمكن الحد من اضراره و خسائره البشرية او الممتلكات وغيرها. يبقى املنا بالطبيعة الام ان تخذل توقعاتنا كما تفعل احيانا بما يتعلق بالارصاد الجوية او التنبؤات وعالم الفلك. كما حصل عام 2012 الذي كان من المفترض ان يكون نهاية العالم، بحسب رزنامة المايا، ولكن الله وقدراته كانت اقوى من التحليلات والدراسات التي يقوم بها البشر.

اترك تعليقاً