أحالة قائد قوات حفظ القانون الى الامرة … بعد مقطع الفيديو

(المستقلة)… أفاد مصدر أمني مطلع  بأن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أقال قائد قوات النظام من منصبه.

وقال المصدر للـ(المستقلة)  إن الكاظمي “أقال اللواء الركن سعد خلف بدر عواد قائد قوات حفظ القانون من منصبه وأحاله إلى الامرة”.

و وجه الكاظمي في وقت سابق من اليوم السبت، بالتحقيق “العاجل” والفوري في قضية اعتداء عناصر أمن على طفل.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول في تغريدة له على منصة التواصل تويتر أنه تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي فديو يظهر فيه مجموعة تردي الزي العسكري وهي تقوم بالاعتداء على احد المواطنين.

وحسب رسول أن القائد العام للقوات المسلحة السيد مصطفى الكاظمي وجه الجهات المختصة بالتحقيق الفوري والعاجل لمعرفة تفاصيل هذا الموضوع، ومعرفة متركبي هذه الجريمة التي لن تمر دون عقاب بحق مرتكبيها.

ووجه الكاظمي بمعرفة تاريخ وقوع هذه الاعتداء وتحديد مكانه، حسب رسول.

وفي صعيد متصل امر وزير الداخلية عثمان الغانمي بتشكيل مجلس تحقيقي بحق مجموعة من منتسبي قيادة قوات حفظ القانون بعد انتشار مقطع فديوي مصور لهم تم عرضه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وهم يعتدون على شخص بأسلوب غير أخلاقي وغير قانوني في “ممارسات هجينة لا تمت للمؤسسة الأمنية بصلة” و فيما وجه بعرض النتائج أمام أنظاره “لاحقاق الحق وتطبيق القانون”، كما جاء في بيان لوزارة الداخلية.

ويظهر مقطع فيديو كانت قد صورته عناصر أمنية لشاب قد عرته تماما من ملابسه، وهي تحلق رأسه، وتتعرض لعرضه بكلمات نابية.

ويظهر المقطع المصور عددا من الأشخاص يرتدون زي أفراد الأمن وهم يحيطون بفتى يافع يبدو أنه لم يبلغ ١٨ عاماً من عمره وهو عارٍ تماماً ويجلس القرفصاء.

ويقوم أحد هؤلاء بقص شعر الفتى بينما يوجه آخرون الشتائم إليه وإلى والدته، في المقطع الذي لم يعرف بعد مكان وزمان تصويره.

ووفق ما علق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن القوة الأمنية الظاهرة في المقطع المصور تابعة إما للفوج الأول أو الثاني في قوات حفظ النظام التي شكلها رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي في أواخر أيامه في المنصب.(النهاية)

التعليقات مغلقة.