الرئيسية / اخبار / أتلتيكو مدريد يسحق تشلسي بفضل "النمر فالكو" ويتوج بلقب السوبر الاوربي

أتلتيكو مدريد يسحق تشلسي بفضل "النمر فالكو" ويتوج بلقب السوبر الاوربي

 

 بغداد ( إيبا )..أحرز أتلتيكو مدريد الأسباني، بطل الدوري الأوروبي “يوروبا ليج”، الكأس السوبر الأوروبية إثر فوزه على تشلسي الانجليزي، بطل دوري أبطال أوروبا، 4-1 مساء امس الجمعة في موناكو.

  وسجل الكولومبي رادامل فالكاو ثلاثية (6 و19 و45) والبرازيلي جواو ميراندا دا سيلفا (60) أهداف اتلتيكو مدريد، وجاري كاهيل (75) هدف تشلسي.

 واللقب هو الثاني لأتلتيكو مدريد بعد 2010 بفوزه على إنتر ميلان الإيطالي (2-0)، فيما فشل تشلسي في احراز اللقب الثاني في المسابقة بعد الأول عام 1998 حين كان بطلا لكأس الكؤوس التي الغيت لاحقا، على حساب ريال مدريد الأسباني.

 واستضاف ملعب لويس الثاني للمرة الخامسة عشرة الأخيرة المباراة التي تجمع سنويا بين حامل لقب دوري أبطال أوروبا وبطل مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” حيث تقرر أن تقام بالمداورة بين الدول الـ53 الاعضاء في الاتحاد الأوروبي على أن تستضيف براج نسخة 2013 وكارديف نسخة 2014 وتبيليسي نسخة 2015.

 وكان فالكاو “عريس الليلة” والتركي أردا توران دينامو اللقاء ومفتاح اللعب في صفوف الفريق الأسباني، فيما كان تشلسي تائها غائبا عن الأجواء مفكك الصفوف مرتبكا وضعيفا في الدفاع. وبدأت المباراة سريعة وقوية من الطرفين، وأصاب فالكو العارضة من مسافة قريبة بعد هروب للتركي أردا توران في الجهة اليسرى وعرضية قريبة من باب المرمى دفعها الأول بقوة فارتدت من الخشبة العليا (4).

 وافتتح فالكاو التسجيل بعد كرة بينية وهروب من المدافعين البرازيلي دافيد سيلفا والانجليزي جاري كاهيل وخرج الحارس التشيكي بيتر تشيك لملاقاته داخل المنطقة فموه وأرسلها قوسية حاول لويز ابعادها من فوق خط المرمى ففشل لتصيب الكرة أسفل القائم الأيسر وتعود إلى داخل الشبكة (6). وضغط تشلسي بكل لاعبيه، وحاول البرازيلي راميريش مرتين فانقطعت محاولتاه عند الدفاع، وسدد البلجيكي أدين هازار المنتقل من ليل الفرنسي فانحرفت كرته القوية عن رأس الزاوية اليسرى وذهبت إلى الخارج (13)، وأهدر توران فرصة هدف ثان برأسية غير مركزة من موقع مناسب (16).

 وأضاف فالكاو الهدف الثاني بعد كرة إلى داخل المنطقة فخادع 4 مدافعين وأرسلها قوسية بيسراه فشل تشيك المتقدم في صدها لتستقر في الزاوية اليمنى البعيدة لمرماه (19). وأنقذ بيتر تشيك مرماه من هدف ثالث محولا كرة كوكي إلى ركنية (28)، وفوّت راميريش فرصة هدف ثالث على “النمر” الكولومبي الذي تابع برأسه كرة في الزاوية اليسرى أبعدها البرازيلي من فوق الخط قبل أن تجتازه الى داخل الشباك (35).

 واكمل أتلتيكو مدريد سيطرته وفرض ايقاعه، وأكمل فالكاو ثلاثيته بعد أن تلقى توران كرة داخل المنطفة وقف عليها قليلا ثم أرسلها إلى الكولومبي المنطلق بسرعة من الخلف فاقترب من المرمى وسدد رغم محاولة راميريش مضايقته فمرت الكرة من بين قدمي تشيك (45) هدفا ثالثا حاسما بنسبة كبيرة نتيجة المباراة.

وفي الشوط الثاني، حاول تشلسي دخول أجواء المباراة محاولا التعويض لكن التنظيم الدفاعي والانضباط التكتيكي والتفاهم بين الخطوط الثلاثة للفريق الأسباني عوامل حالت دون ذلك، بيد ان الانشغال الدفاعي للاسبان خفف موجة الاثارة وساهم في انخفاض وتيرة الاداء في ربع الساعة الأول. وتمكن اتلتيكو مدريد من اضافة الهدف الرابع بعد كرة عالية مرفوعة إلى منطقة تشلسي انقض عليها المدافع البرازيلي ميراندا وتابعها بيمناه فارتطمت بكاهيل الذي حاول اخراجها وتابعت طريقها إلى الشباك (60).

وسدد البرازيلي أوسكار، بديل مواطنه راميريش، كرة قوية زاحفة انحرفت عن مرمى حارس اتلتيكو مدريد، البلجيكي تيبو كورتوا (67)، وحصل أتلتيكو على ركلة حرة نفذها كوكي باتقان كادت تأتي بالخامس ارتطمت بالأرض وأبعدها تشيك بصعوبة الى ركنية (69)، وحاول هازار وفرانك لامبارد وحصلا على ركنيتين جاء من الأخيرة الهدف الأول لتشلسي بعد أن سقطت الكرة على ظهور المدافعين والمهاجمين ثم على قدم كاهيل الذي أطلقها في الشباك (75).

 وكان أتلتيكو مدريد على وشك أن يأتي بالخامس من انفراد وعرضية من الجهة اليمنى إلى فالكاو داخل المنطقة شتتها آشلي كول في الرمق الأخير إلى ركنية (82)، وحرم تشيك المدافع البرازيلي فيليبي لويس من التسجيل وزيادة غلة اتلتيكو (84)، وأرسل توران كرة عرضية من انفراد في الجهة اليسرى الى زميله في اليسرى حاول دافيد لويز ابعادها فكادت تدخل مرماه خطأ لكنها ارتدت من أسفل القائم الأيسر (90).(النهاية)

اترك تعليقاً