الرئيسية / رياضية / آرسنال  يعود لمنصة التتويج بطلا لكأس انكلترا

آرسنال  يعود لمنصة التتويج بطلا لكأس انكلترا

(المستقلة)..فك آرسنال صيامه عن الالقاب وصعد الى منصة التتويج للمرة الاولى منذ 2005 وذلك بعد ان توج بطلا لمسابقة كأس انكلترا بفوزه على هال سيتي 3-2 بعد التمديد اليوم السبت في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب ويمبلي في لندن.

ويدين فريق المدرب الفرنسي آرسين فينغر باحرازه اللقب الى الويلزي آرون رامسي الذي سجل هدف الفوز في الشوط الاضافي الثاني من المباراة التي تخلف خلالها فريقه بهدفين نظيفين لكنه اظهر تصميما ورغبة كبيرة بالعودة الى منصبة التتويج وفك النحس الذي لازمه منذ ان توج بلقب الكأس بالذات بركلات الترجيح على حساب مانشستر يونايتد عام 2005، على امل ان تكون هذه المسابقة التي احرزتها منذ حينها فرق متواضعة مثل بورتسموث وبرمنغهام سيتي وسوانسي سيتي وويغان اثلتيك، بوابة عبوره نحو الالقاب الكبرى مجددا.

ويعتبر التتويج بلقب الكأس ومعادلة الرقم القياسي لعدد القاب المسابقة (11) والمسجل باسم مانشستر يونايتد، مصيريا بالنسبة لفينغر الذي تجنب ان يصبح محط انتقادات كانت ستضع على الارجح حدا لمشوار الاعوام الـ17 التي امضاها مع “المدفعجية” لو لم يتمكن رجاله من تخطي هال سيتي، خصوصا ان عقده ينتهي في اوائل الصيف المقبل.

وشكل هال سيتي الذي خاض النهائي للمرة الاولى في تاريخه، المنافس الملائم لارسنال من اجل فك صيامه عن الالقاب لكن الفريق اللندني تعلم خلال مشواره عدم الاستهانة بالفرق “الصغيرة” اذ خسر نهائي كأس رابطة الاندية المحترفة امام برمنغهام عام 2011 بعد خطأ مزدوج في الدقيقة 89 بين الحارس البولندي فويسييتش تشيسني والمدافع الفرنسي لوران كوسييلني، كما احتاج “المدفعجية” الى ركلات الترجيح لكي يتخلصوا من ويغان، بطل الموسم الماضي، في الدور نصف النهائي.

وبدا هال سيتي في طريقه لتكريس معاناة ارسنال امام “الصغار” اذ وجد النادي اللندني نفسه متخلفا بهدفين نظيفين قبل مرور 10 دقائق على صافرة البداية، الاول في الدقيقة 4 اثر ركلة ركنية وصلت بعدها الكرة الى توم هادلستون المتواجد على حدود المنطقة فسددها ضعيفة لكنها وجدت في طريقها جيمس شيستر الذي تابعها في شباك الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي.

ولم يكد آرسنال يستفيق من صدمة الهدف حتى اهتزت شباكه مجددا بهدف في الدقيقة 8 اثر كرة عرضية وصلت الى اليكس بروس الذي حولها برأسه فارتدت من القائم ثم سقطت امام كورتيس ديفيس الذي سددها من زاوية ضيقة جدا. واستعاد آرسنال رباطة جأشه وتمكن من تقليص الفارق في الدقيقة 17 بفضل ركلة حرة مميزة من الاسباني سانتي كازورلا.

وانتظر رجال فينغر حتى الدقيقة 71 ليدركوا التعادل اثر ركلة ركنية وصلت الى الفرنسي باكاري سانيا الذي حولها برأسه لتصل الى مواطنه لوران كوسييلني الذي تابعها في الشباك.

وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة نهاية الوقت الاصلي فاحتكم الفريقان الى التمديد الذي كان رامسي نجمه بتسجيل هدف الفوز لفريق فينغر في الدقيقة 109 بعد ان وصلته الكرة من تمريرة كعبية للفرنسي أوليفييه جيرو.(المستقلة)

اترك تعليقاً