الرئيسية / رياضية / آرسنال يبلغ نهائي كأس انكلترا بشق الانفس

آرسنال يبلغ نهائي كأس انكلترا بشق الانفس

(المستقلة)..بلغ آرسنال المباراة النهائية لمسابقة كأس انكلترا بشق النفس بعدما جرد ويغان اتلتيك من اللقب بالفوز عليه بركلات الترجيح 4-2 اثر انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1 اليوم السبت على ملعب ويمبلي في الدور نصف النهائي.

ويلتقي آرسنال في المباراة النهائية المقررة في 17 ايار المقبل على ملعب ويمبلي، مع هال سيتي او شيفيلد يونايتد اللذين يلتقيان غدا على الملعب ذاته.

وهي المرة الثامنة عشرة التي يبلغ فيها آرسنال المباراة النهائية للمسابقة في تاريخه وعادل بالتالي الرقم القياسي في عدد المرات الموجود بحوزة مانشستر يونايتد، وهو بات على بعد فوز واحد ليحقق اللقب الحادي عشر في المسابقة ويعادل الرقم القياسي الموجود بحوزة الشياطين الحمر ايضا علما بان المدفعجية عادلوا الرقم القياسي لغريمهم التقليدي في عدد مرات بلوغ دور الاربعة وهو 27 مرة.

وتخطى فريق “المدفعجية” في طريقهم الى دور الاربعة ممثلي مدينة ليفربول: ليفربول في الدور ثمن النهائي 2-1 وايفرتون في ربع النهائي 4-1، وذلك في شباط ومطلع آذار الماضيين عندما كان وقتها في قمة مستوياته قبل ان تتراجع في الاونة الاخيرة ويمنى بهزائم مذلة بينهما 0-6 امام تشلسي واخرها 0-3 امام ايفرتون وكلاهما في الدوري المحلي، علما بان الفوز الاخير للفريق اللندني محليا يعود الى 1 آذار عندما تغلب على جاره توتنهام 1-0، تلاه الفوز على ايفرتون في الكأس في 8 منه ثم خسر امام تشلسي وتعادل امام سوانسي سيتي 2-2 ومانشستر سيتي 1-1 وخسر امام ايفرتون.

وخاض آرسنال المباراة في ظروف صعبة للغاية بعد تدني معنويات لاعبيه بسبب النتائج المخيبة وسقوطهم من قمة الدوري الى المركز الخامس بالاضافة الى الغيابات الكثيرة في صفوفهم بسبب الاصابة (الالماني مسعود اوزيل وجاك ويلشير والتشيكي توماس روزيتسكي) والايقاف (الفرنسي ماثيو فلاميني). وكان ويجان في طريقه الى توجيه الضربة القاضية للمدرب الفرنسي ارسين فينجر ورجاله ويبخر حلمهم بانقاذ الموسم كونه سد المنافذ على فريق العاصمة وكاد يخرج متأهلا في الوقت الاصلي على غرار ما فعله في دور الاربعة عندما اطاح بوصيفه العام الماضي مانشستر سيتي.

ولم يقدم ارسنال اداء رائعا وسقط لاعبوه في فخ العصبية والضغوطات الكبيرة التي ازدادت مع مرور الوقت والتأخر في إيجاد منفذ نحو المرمى بل انها كادت تقصم ظهرهم بعدما تقدم ويغان بهدف جوميز، لكن حنكة فينجر كان لها دور كبير في الدقائق الاخيرة باشراكه مواطنه جيرو كيران جيبس والسويدي كيم كالستروم مكان الالماني لوكاس بودولسكي والاسباني ناتشو مونريال والويلزي ارون رامسي العائد من الاصابة بعد غياب 4 اشهر.

اترك تعليقاً