الرئيسية / اخر الاخبار / %93 صوتوا لصالح انضمام القرم الى روسيا والغرب يرفض نتائج الاستفتاء

%93 صوتوا لصالح انضمام القرم الى روسيا والغرب يرفض نتائج الاستفتاء

المستقلة / متابعة /- صوت سكان القرم أمس الأحد بأغلبية 93% لصالح الانضمام الى روسيا في استفتاء اعتبرته السلطات الأوكرانية الجديدة ومعظم دول العالم غير قانوني، بحسب ما أظهرت استطلاعات الرأي عند أبواب مراكز الاقتراع.

وذكرت سلطات شبه جزيرة القرم الموالية لروسيا ان «93% من سكان القرم دعموا ضم القرم الى روسيا في الاستفتاء. وهذا ما اظهرته البيانات التي جمعتها استطلاعات الرأي التي اجريت عند ابواب مراكز الاقتراع». وأدلى سكان جمهورية القرم الاوكرانية باصواتهم بكثافة أمس الاحد في هذا الاستفتاء، واعلنت سلطات القرم المناهضة لكييف نسبة مشاركة قياسية بلغت 64 بالمائة قبل اربع ساعات من انتهاء التصويت.

ونزل الآلاف مساء الاحد الى شوارع عاصمة القرم سيمفروبول وسيباستوبول للاحتفال بنتائج الاستفتاء. في المدينة حمل انصار موسكو الاعلام الروسية واعلام القرم، كما نزل الآلاف الى شوارع سيباستوبول الميناء الذي يستقبل الاسطول الروسي في البحر الاسود وهم يطلقون هتافات مرحبة بالانضمام الى روسيا في اجواء من الفرحة الغامرة.

وجرى الاستفتاء الذي نددت به كييف وعواصم الغرب، وسط انتشار قوات روسية ومليشيات موالية للروس في القرم. رفضت الولايات المتحدة بشدة الاستفتاء، وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني: «هذا الاستفتاء يتعارض مع الدستور الاوكراني، والمجتمع الدولي لن يعترف بنتائج استطلاع جرى تحت المضايقات وتهديد العنف بسبب تدخل الجيش الروسي الذي ينتهك القانون الدولي».

وقال كارني ان «الولايات المتحدة تدعم بقوة استقلال وسيادة ووحدة اراضي اوكرانيا منذ اعلان استقلالها في 1991، ونرفض «الاستفتاء» الذي جرى اليوم في منطقة القرم الاوكرانية». وقال ان روسيا رفضت الحوار مع اوكرانيا ودعوات المجتمع الدولي، وبدلا من ذلك فإنها تصعد تدخلها العسكري في اوكرانيا وتطلق مناورات عسكرية على حدود اوكرانيا الشرقية». واعتبر المتحدث باسم البيت الابيض ان «تصرفات روسيا خطرة ومزعزعة للاستقرار». واضاف «كما اوضحت الولايات المتحدة وحلفاؤنا فإن التدخل العسكري لروسيا وانتهاكها للقانون الدولي سيجعل روسيا تدفع ثمنا اكبر لا يتمثل فقط في الاجراءات التي فرضتها الولايات المتحدة وحلفاؤها، بل ايضا كنتيجة مباشرة ستترتب على تصرفاتها المزعزعة للاستقرار». وفي تصريح في بروكسل قبل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين، أدان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاستفتاء وقال انه ينتهك الدستور الاوكراني. وصرح في بيان اصدرته وزارة الخارجية «لا شيء في الطريقة التي جرى بها الاستفتاء يمكن ان يقنع احدا بأنه اجراء شرعي».

واضاف ان الاستفتاء «استهزاء بالممارسة الديمقراطية السليمة.. والمملكة المتحدة لا تعترف بالاستفتاء او بنتيجته، شأنها تماما شان غالبية دول المجتمع الدولي».
ودعا زملاءه في الاتحاد الاوروبي الى اتخاذ اجراءات «ترسل مؤشرا قويا الى روسيا بأن هذا التحدي لسيادة ووحدة اراضي اوكرانيا ستكون له عواقب اقتصادية وسياسية».

وطالبت فرنسا روسيا باتخاذ اجراءات فورية لخفض حدة التوتر «غير المبرر والخطر» في أوكرانيا ووصفت الاستفتاء الذي جرى في منطقة القرم للانفصال عن أوكرانيا بأنه غير قانوني.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في بيان «يجب عليها أن تقر بسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها..
تدعو فرنسا الاتحاد الروسي الى اتخاذ اجراءات لتجنب التصعيد غير الم برر والخطر في أوكرانيا». وأضاف أن الاستفتاء في القرم غير قانوني ويتعارض مع الدستور الاوكراني وخاصة انه جرى تحت تهديد باستخدام القوة العسكرية الروسية.

في وقت سابق دعا وزير الخارجية الامريكي جون كيري موسكو الى سحب قواتها الى قواعدها في شبه جزيرة القرم مقابل اجراء اصلاحات دستورية في اوكرانيا لحماية حقوق الاقليات، بحسب ما افاد مسؤول امريكي. وجاء عرض كيري في مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي سيرجي لافروف أمس الاحد.

اترك تعليقاً