الرئيسية / عربي و دولي / دولي / نتنياهو في زيارة تاريخية للمجر

نتنياهو في زيارة تاريخية للمجر

(المستقلة).. يصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ،مساء اليوم الإثنين، إلى العاصمة المجرية بودابست في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول إسرائيلي منذ نحو ثلاثة عقود، .

ويبدأ نتنياهو ،غداً الثلاثاء، أجندة محادثات مع نظيره المجري متعددة الأهداف، يرجح أن الموقف من “تدفق المهاجرين والخوف من التطرف الإسلامي” في أوروبا، سيكون على رأسها، بحسب خبير إسرائيلي.

وبالإضافة لرئيس الحكومة المجرية فيكتور أوربان، من المقرر أن ينضم الأربعاء 19 يوليو/تموز 2017 إلى المحادثات، رؤساء الحكومات التشيكي والسلوفاكي والبولندي، ممثلين بذلك جبهة دول موحدة ضد سياسة الهجرة التي يتبعها الاتحاد الأوروبي، ومرحبة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وتوقع رافايل فاغو الخبير في هذه المنطقة في جامعة تل أبيب، أن نتنياهو يمكن أن “يجد أذناً صاغية” لدى هذه الحكومات في أوروبا الشرقية “الأقرب إلى التجانس في معارضتها لتدفق المهاجرين وخوفها من التطرف الإسلامي”، على حد قوله.

وتعد هذه الزيارة التاريخية هي الأولى من نوعها لمسؤول إسرائيلي إلى هذا البلد منذ سقوط الشيوعية في 1989.

تنظيف سمعة..

ويأمل أوربان الاستفادة من هذه الزيارة في مواجهة الانتقادات التي تدين عداء مبطناً للسامية في حملته ضد الملياردير اليهودي جورج سوروس، حيث سبق زيارة نتنياهو جدل حاد مع المجموعة اليهودية في المجر التي تضم نحو مئة ألف شخص وتعد من الأكبر في أوروبا.

واتهم يهود المجر حكومة أوربان اليمينية المحافظة بتأجيج معاداة السامية بالشكل الجديد الذي اتخذته حملتها ضد جورج سوروس اليهودي الأميركي المجري الأصل، الذي وزعت ملصقات تحمل صورته لمدة 15 يوماً في جميع أنحاء البلاد، لإدانة تحركاته المؤيدة للهجرة.

وقال المحلل السياسي المجري تشابا توت إن “زيارة نتنياهو يمكن أن تساعد أوربان لأنها تعطي مصداقية لإنكاره أن الحملة ضد سوروس تندرج في إطار معاداة السامية”.

ويرى مؤيدو سوروس أنه يشجع على إقامة مجتمع ليبرالي وتقدمي عبر دعم عدد من المنظمات غير الحكومية بينما يعتبره معارضوه رجلاً يحرض على الشغب ويسعى إلى زعزعة الحكومات عبر إنفاق المليارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *