الرئيسية / اخر الاخبار / ضابطان وقاتل مأجور وطبيب وفني كاميرات.. الأكشن بانتظارك في رمضان

ضابطان وقاتل مأجور وطبيب وفني كاميرات.. الأكشن بانتظارك في رمضان

(المستقلة)… لم يعتد الجمهور العربي على مشاهدة مسلسلات الأكشن بكثرة في موسم رمضان الدرامي، فقد كان الطبيعي وجود مسلسل أكشن أو اثنين على الأكثر كل موسم، ربما مسلسل لأحمد السقا، أو مسلسل آخر بطولة جماعية لبعض الفنانين الشباب.

ولكن في العام الحالي سيكون الجمهور على موعد مع 5مسلسلات دفعة واحدة تصنف على أنها أعمال إثارة وحركة وتشويق “أكشن”، منها مسلسلان هما التجربة الأولى لبطليهما في دور الرجل الأول.

الزيبق

يأتي على رأس القائمة مسلسل “الزيبق” الذي يقوم ببطولته كريم عبد العزيز، ويعود به للتليفزيون بعد غياب عامين، ويشاركه بطولته الفنان شريف منير، في تجربة أعادت للأذهان فيلم “ولاد العم” الذي قام ببطولته الثنائي ومعهما منى زكي، خاصة وأن العملين يدوران في إطار قصص مخابراتية، ولكن هذه المرة الوضع مختلف.

في فيلم “ولاد العم” جسد كريم عبد العزيز دور ضابط مخابرات مصري، في حين جسد شريف منير دور ضابط مخابرات إسرائيلي، ولكن هذه المرة الاثنان يمثلان نفس المعسكر، حيث يجسد كريم عبد العزيز دور شاب مصري يدعى “عمر” وهو شخص يعمل فني كاميرات سيقوم بتجنيده “خالد صبري أبو علم” ضابط المخابرات المصري الذي يجسد دوره شريف منير، ليساعد المخابرات المصرية في بعض العمليات المخابراتية ضد الموساد الإسرائيلي.

المسلسل مأخوذ عن قصة حقيقية من ملفات المخابرات المصرية، حيث حدثت القصة التي يعرضها المسلسل في الفترة من 1998 وحتى عام 2003، وسيقدم العمل للجمهور على جزأين، سيتم عرض الجزء الأول منه في شهر رمضان والجزء الثاني بعد شهر رمضان.

وقد سافر فريق عمل المسلسل مؤخراً إلى اليونان لتصوير عدد من المشاهد هناك، بالإضافة إلى عدد من مشاهد المطاردات والحركة، حيث سيعرض المسلسل قصة رجل مخابرات مصري نجح في إرباك عدد من أجهزة مخابرات دول معادية لمصر بمفرده.

“الزيبق” من بطولة كريم عبد العزيز، شريف منير، كارمن لبس، سهر الصايغ، تميم عبده، إلهام عبد البديع، عبد الرحيم حسن، طلعت زكريا، إدوارد، محمد شاهين وكارمن بصيص، من تأليف وليد يوسف، إخراج وائل عبد الله وإنتاج لؤي عبد الله.

كلابش

المسلسل الثاني في قائمة مسلسلات الأكشن هو “كلابش“، البطولة الثانية المطلقة للفنان الشاب أمير كرارة، بعد سلسلة من البطولات الجماعية في عدة مسلسلات شهدت نجاحاً كبيراً، وهو ما دفع الفنان الشاب لاتخاذ خطوة جريئة بخوض البطولة المطلقة، حيث قدم في رمضان الماضي مسلسل “الطبال” الذي لم يحقق النجاح المطلوب، ولكنه عاد هذا العام بشكل مختلف في مسلسل “كلابش”.

يقدم أمير كرارة هذا العام دوراً مختلفاً عن المعتاد، حيث اعتاد في مسلسلاته السابقة الظهور بشخصية شاب من منطقة شعبية، ولكنه هذه المرة يجسد دور ضابط العمليات الخاصة الرائد “سليم الأنصاري” الذي يطارد الإرهابيين، حيث يقتل أحد زملائه بسببه في بداية المسلسل، وهو الملازم أول “هشام الشرقاوي” الذي يجسد دوره أحمد حاتم، وذلك أثناء ضبطهم للإرهابي “عاشور مصباح” مدرب الكونغ فو العائد من سوريا، ليدخل بعدها “سليم الأنصاري” في حالة اكتئاب شديدة وتتطور الأحداث التي سينتقم فيها لزميله.

أمير كرارة غير جلده بالكامل في هذا المسلسل، فلم يكتف بالتخلي عن الحارة الشعبية التي قدم فيها معظم مسلسلاته، ولكنه أيضاً تخلى عن شعره المميز به، حيث قام بحلاقته وظهر بمظهر جديد خلال المسلسل، وكان هذا الأمر صعباً بالنسبة لأمير كرارة الذي أكد أكثر من مرة أنه لن يحلق شعره، كما أطلق شاربه ليطل على جمهوره بشكل مختلف تماماً، وسيشهد المسلسل مشاهد أكشن كثيرة منها مطاردات مع الإرهابيين وتبادل لإطلاق نار.

“كلابش” من بطولة أمير كرارة، ريم مصطفى، دياب، أحمد عبد العزيز، فراس سعيد، هالة فاخر، محمود البزاوي، محمود حجازي، وأحمد صيام، وقصة المسلسل مأخوذة عن رواية ليوسف حسن يوسف، وسيناريو وحوار باهر دويدار، وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج محمد عبد الحميد ووائل علي.

30 يوم

ثالث المسلسلات التي تصنف كمسلسلات إثارة وحركة وتشويق، والذي يقوم ببطولته آسر ياسين وباسل خياط، في ثاني البطولات المطلقة له في التليفزيون، حيث فشل مسلسله الأول “البلطجي” الذي قدمه منذ خمس سنوات في جعله يكرر التجربة عندما لم يحقق النجاح المطلوب، فلم يتحمل من وقتها بطولة مسلسل بشكل منفرد إلا من خلال “30 يوم” الذي يشاركه فيه باسل خياط.

المسلسل تدور قصته حول طبيب نفسي يلاحق أحد الأشخاص، وذلك بعد علمه بأن هذا الشخص سيقوم بعمل تجربة خطيرة، حيث سيظل يطارده طوال أحداث المسلسل حتى يصل له في النهاية، وخلال تلك الفترة سيحدث بينهما العديد من المطاردات والمشاجرات.


وقد رفض آسر ياسين طلب مخرج المسلسل حسام علي بأن يقوم بإحضار دوبلير لتقديم بعض مشاهد الأكشن الخطرة، وقرر الفنان الشاب تقديمها بنفسه على طريقة أحمد السقا الذي يرفض الاستعانة بدوبليرات في أعماله، حيث ألح آسر ياسين على المخرج في أن يؤدي المشاهد بنفسه في الوقت الذي رغب فيه المخرج في أن يستعين بدوبلير خوفاً من أن يتعرض بطل المسلسل لأي إصابات قد تؤدي لتوقف تصوير المسلسل وهو ما قد يهدد ظهور المسلسل في رمضان، خاصة مشاهد المطاردات بالسيارات والقفز من أعلى المباني.

“30 يوم” بطولة آسر ياسين، باسل خياط، وليد فواز، نجلاء بدر، إنجي المقدم، سلوى محمد علي، أحمد خالد صالح، مؤمن نور، نورهان، وهند عبدالحليم، والعمل إنتاج مشترك بين شركة “سيلميديا” المملوكة للمنتجة مها سليم وشركة “تريلر” لصاحبها المنتج أحمد سمير، وشركة “ماكس برودكشن” ويمثلها الدكتور تامر تمام، إشراف على الكتابة أحمد شوقي، تأليف مصطفى جمال هاشم، وإخراج حسام علي.

طاقة نور

في عام 2013 قرر هاني سلامة خوض تجربة المنافسة الدرامية الرمضانية بمسلسل “الداعية”، وحقق نجاحاً متوسطاً، ولكنه لم يكرر التجربة مرة أخرى، وقدم بعدها مسلسل “نصيبي وقسمتك” ولكنه عُرض خارج موسم رمضان العام الماضي، وحقق المسلسل نجاحاً جيداً، وربما هذا هو ما دفع الفنان الشاب لتكرار تجربة المنافسة في رمضان مرة أخرى.

هذه المرة يعود هاني سلامة بشكل مختلف تماماً، مختلف عن مشواره الفني الماضي بالكامل، فهو للمرة الأولى في تاريخه الفني الممتد من أواخر تسعينيات القرن الماضي سيقدم عمل إثارة وحركة، وظهر في تريلر المسلسل أنه يحتوي على مشاهد أكشن كثيرة منها مطاردات بالسيارات ومعارك بالأسلحة النارية، كما ظهر هاني سلامة وهو يؤدي بعض حركات اللعبة القتالية “إيكيدو” خلال إحدى المشاجرات مع شخص آخر.

ويجسد هاني سلامة شخصية قاتل مأجور يعمل لصالح كبار رجال الأعمال، ويتعرض لمشكلة كبيرة مع زوجته التي تشتكي من حياتها معه بسبب انشغاله الدائم عنها لتتورط معه في النهاية بإحدى المشاكل الكبيرة بسبب عمله كقاتل محترف، وهو ما سيؤثر في أحداث القصة التي ستتطور وتأخذ أبعاداً أخرى وتجعله يتورط في مشاكل أكبر.

المسلسل من بطولة هاني سلامة، وليد فواز، حنان مطاوع، ميس حمدان، هيدي كرم، صلاح عبد الله، إيهاب فهمي، نضال نجم، أشرف عبد الغفور، عايدة رياض صفاء جلال، أحمد حلاوة، حمزة العيلي وجيهان خليل، من تأليف حسان دهشان، إخراج رؤوف عبد العزيز وإنتاج تامر مرسي.

ظل الرئيس

على مدار سنوات كثيرة قدم الفنان ياسر جلال العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية التي جعلت العديدين يشيدون به وينتظرون عمله الأول كبطل مطلق، ولكن مع مرور السنوات وانحصار ياسر جلال في دور الرجل الثاني فقد الجميع الأمل في رؤيته كبطل منفرد يحمل على عاتقه بطولة عمل يكون هو صاحب أكبر صورة في الأفيش الدعائي له، ولكن مع بداية عام 2017 كشفت شركة “فنون مصر للإنتاج والتوزيع” عن مفاجأة كبيرة بإسناد دور البطولة الأول لياسر جلال في مسلسل “ظل الرئيس” في تجربة أعادت للأذهان تجربة الشركة مع الفنان طارق لطفي عام 2015 بمسلسله الأول في البطولة المطلقة “بعد البداية” الذي أثبت من خلاله طارق لطفي أنه كان يستحق تلك الخطوة منذ زمن.

ومع مرور الوقت كان يتوقع البعض أن يخرج مسلسل ظل الرئيس في شكل عادي، ولكن بعد طرح التريلر الأول للعمل تيقن من شاهدوه أن المسلسل سينافس بقوة خلال شهر رمضان المقبل، حيث حمل المسلسل كل مقومات النجاح من حيث القصة والإخراج وفريق العمل.

المسلسل يناقش قصة ضابط الحراسات الخاصة “يحيى نور الدين” الذي كان حارساً شخصياً لرئيس الجمهورية قبل ثورة 25 يناير، ولكن بعد تقاعده يدخل في العديد من المشاكل والصراعات القاتلة، بسبب مجموعة من المشاكل المتشابكة والمترابطة مع بعضها، حيث ظهر ياسر جلال خلال تريلر المسلسل الأول بذقن للمرة الأولى في مسيرته كممثل كنوع من التجديد، وظهر أكثر هدوءاً واتزاناً، حتى ملابسه كانت مختلفة، وكذلك نبرة صوته، في محاولة منه لتغيير جلده في البطولة الأولى له.

وكشف التريلر عن مشاهد الأكشن التي يحتويها المسلسل الذي لم يعرف أحد قصته ولا أنه ينتمي لنوعية مسلسلات الإثارة والحركة إلا بعد الكشف عن إعلانه الأول، حيث ظهر خلاله أن المخرج أحمد سمير فرج قد قدم ياسر جلال بشكل مبهر لجمهوره من خلال أماكن وزوايا التصوير المختلفة واعتماده على العدسات الضيقة والتصوير العلوي في بعض المشاهد المثيرة، مما أعطى المسلسل نكهة تشويقية أكثر.

“ظل الرئيس” من بطولة ياسر جلال، محمود عبد المغني، إيهاب فهمي، عزت أبو عوف، هنا شيحة، علا غانم، دينا فؤاد، دنيا عبد العزيز، من تأليف محمد إسماعيل أمين، إخراج أحمد سمير فرج وإنتاج شركة فنون مصر للإنتاج والتوزيع.(النهاية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *