الرئيسية / ثقافة وفنون / الجابري يصمم نصب للفنان نصير شمة لتنفيذه قريبا

الجابري يصمم نصب للفنان نصير شمة لتنفيذه قريبا

(المستقلة).. اعلن النحّات والرسّام العراقي العالمي (علي الجابري) المُقيم في (روما) منذ أكثر من أربعين عن قيامه بتصميم وتنفيذ نصب كبير يحمل إسم الفنّان الموسيقار العراقي (نصير شمه).

وقال الجابري في اتصال هاتفي مع (المستقلة) أنه باشر بتصميم نصب مخصص لنصير شمة على أمل المباشرة بتنفيذه قريبا.

ويرى الجابري ان نصير شمة سفيراً لكل سفراء العرب في العالم، لما له من إنجازات وحضور و تأثير دولي، معربا عن اسفه لما يتعرض له من حملة تستهدف تشويه صورته ، متسائلا “لماذا نخسر مثل هذه الطاقات والمواهب الكبيرة؟”.

واشار الى ان موقف نصير شمة من القضية الفلسطينية لا غبار عليه ،ولاشك فيه ،منوها الى ما قام به من  حملات كبيرة وواسعة لاجل القضايا العربية وفي مقدمتها فلسطين اضافة الى مواقفه من أجل أطفال العراق أيام محنة الحصار وآثارها الوخيمة وغيرها من مواقف مشرفة.

وبشأن مشروع النصب الذي ينوي اقامته قال الجابري إنه “مشروع لم يأت إستجابة لما يواجه هذا الفنان العبقريّ ، فهو فكرة تسكنني منذ فترة، الآن آن آوانها”.

وأكد مباشرته بالتصميم والسعي لتنفيذ هذا النصب المقرون والمعد لنصير ، مبينا انه “سيكون جاهزا للتنفيذ في وقت قريب جدا”.

واعرب الجابري عن سعادته الكبيرة في “أن تتقرن أحدى اعمالي المنتشرة في أكثر من خمسة عشر موقعا في مدن إيطالية مهمة،بأسم هذا الرمز الوطني-الفني- الإنساني والحضاري”.

ودعا جميع المبدعين للوقوف مع نصير شمة  في “محنته” ازاء الحملة “اليائسة والبائسة التي يشنها المغرضين والحاقدين على كل ما هو جميل و رائع” (حسب تعبيره)

يذكر ان النحات علي الجابري يعد من الفنانين العراقيين الكبار الذين تتلمذوا على يد كبار الفنانين التشكيليين العراقيين أمثال فائق حسن وإسماعيل الشيخلي وإسماعيل فتاح الترك وسعد الطائي ونزيهة سليم وخالد الرحال. قبل ان يسافر فور تخرجه عام 1971 إلى إيطاليا لدراسة النحت في أكاديمية روما للنحت مع بيريجلي فاتسيني ومارتشيلو أفينالي، وتخرج منها بامتياز مع مرتبة الشرف.

ويعد الجابري أول مؤسسي مدرسة الرمزية الحديثة على مستوى العالم، ويشغل حاليا منصب رئيس الفنانين التشكيليين العرب في إيطاليا.

وصف الناقد الإيطالي فيتوريو كويريل النحات علي الجابري بأنه “أبرز من نجحوا في العالم في خلق تناغم بين المادة والفكرة والتقريب بين الرسم والنحت واستخدام جميع المواد الحديثة في تنفيذ الفكرة، كما يعتبره الفنان الأنشط في العالم العربي”.

مثل الجابري العراق وإيطاليا في معارض دولية عديدة وحصل على العديد من الجوائز، وعمل أكثر من 50 معرضا شخصيا داخل وخارج العراق, وله 300 مشاركة دولية. أما أهم مشاركاته فهو بينالي فينيسيا في الأعوام 1976 و1988 و1990, حيث تعد  “مجرد مشاركة الفنان في هذا المعرض العالمي أهم منجزات حياته”  كما حصل الجابري على جائزة لجنة التحكيم الخاصة في فرنسا.(النهاية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *