الرئيسية / اخر الاخبار / نصف مليون يواجهون كارثة إنسانية بسبب نقص المياه بالموصل
Displaced Iraqis, who fled the Islamic State stronghold of Mosul, gather to receive food supplies in a distribution point at Khazer camp

نصف مليون يواجهون كارثة إنسانية بسبب نقص المياه بالموصل

(المستقلة)… يعاني قرابة نصف مليون من أهالي مدينة الموصل شمال العراق من النقص في مياه الشرب يخشى أن تخلف “عواقب كارثية”، حسب ما ذكرت ليز غراند، منسقة العمليات الإنسانية لمنظمة الأمم المتحدة في العراق لوكالة فرانس برس.

وقالت غراند إن “ما يقرب من نصف مليون من المدنيين الذين يعانون من مشكلة الحصول على الطعام يوميا هم الآن محرومون من المياه الصالحة للشرب”.

وأضافت ان هذا النقص “ستكون له عواقب كارثية على الأطفال والنساء والعائلات” الموجودة في المدينة التي تشهد معارك بين القوات العراقية ومتطرفي تنظيم داعش.

من جانب اخر أعلنت ادارة ناحية النمرود، اليوم الاربعاء، عودة 200 عائلة نازحة الى الناحية والقرى التابعة لها بعد تحريرها بالكامل من قبل القوات الامنية العراقية والحشد الشعبي، فيما لفتت الى تدقيق اسماء النازحين امنياً لضمان عدم عودة الارهابيين اليها.

وقال مدير ناحية النمرود احمد عبيد العيسى إن “200 عائلة نازحة عادت الى منازلها بعد تحرير ناحية النمرود بالكامل، جنوب شرقي الموصل، من قبل قوات الفرقة المدرعة التاسعة وقوات سهل نينوى اللواء30 حيث قامت تلك القوات بتأمين مداخل ومخارج الناحية وتطهيرها من العبوات الناسفة”.

وأضاف العيسي انه “تم تدقيق اسماء أغلب العوائل العائدة من الناحية الامنية لضمان عدم عودة الارهابيين الى الناحية والقرى التابعة لها”، لافتا الى “وجود تنسيق مشترك بين قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية لضمان عودة جميع العوائل النازحة قبل العمليات العسكرية وكذلك العوائل التي نزحت اثناء العمليات العسكرية”.

يذكر أن قيادة عمليات قادمون يانينوى أعلنت في 13 من تشرين الثاني 2016 تحرير ناحية النمرود الاثارية، من سيطرة تنظيم داعش ورفع العلم العراقي فوق مبانيها. (النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *