الرئيسية / اقتصادية / نفط الجنوب تناقش الواقع البيئي الناتج عن عمليات الاستكشاف النفطي مع شركة اكسن موبيل

نفط الجنوب تناقش الواقع البيئي الناتج عن عمليات الاستكشاف النفطي مع شركة اكسن موبيل

(المستقلة)..برعاية “لجنة النفط والغاز” في مجلس محافظة البصرة اقامت شركة “نفط الجنوب” ورشة عمل في مقر هيئة تشغيل غرب القرنة1 لتوضيح دور شركة “اكسن موبيل” النفطية وكيفية الحد من تأثيرات عمليات الاستكشاف النفطي على الواقع البيئي في المناطق القريبة من مواقع الحقول النفطية .

وقال رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة علي شداد الفارس ان “الهدف من اقامة هذه الورشة هو لاطلاع الجهات الحكومية وممثلي المجتمع المحلي على خطوات الشركات النفطية الخاصة  بالحد من تأثير عمليات الاستخراج النفطي على الواقع البيئي وتبديد المخاوف التي تراود المواطنين في هذه المناطق” ، لافتا الى ان “بعض المجالس المحلية القريبة من مواقع الحقول النفطية لوحت باتخاذ اجراءات قانونية بحق الشركات النفطية بسبب الانبعاثات النفطية وتأثيرها على الواقع البيئي ” .

وتابع الفارس ان “لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة ومن خلال  هذه الورش دعت الشركات النفطية الاستثمارية الى التعريف بخطواتها الخاصة بكيفية استثمار الغاز المصاحب اضافة الى كيفية الحد من التأثير البيئي الناتج عن عمليات الزيادة الملحوظة في  انتاج النفط الخام في اغلب الحقول النفطية” مشيدا بدور شركة نفط الجنوب في اقامة هذه الورش ودعوة الشركات الاستثمارية لتوضيح خطواتها واطلاع الحكومة المحلية وممثلي المجتمع المحلية بخطواتها الخاصة بهذا المجال”.

ولفت الى ان “حكومة البصرة المحلية من واجبها حماية المواطنين في المحافظة من تأثير الانبعاثات المتطايرة بسبب عمليات الاستكشاف والتنقيب وهي حريصة في نفس الوقت على زيادة الانتاج النفطي لدعم الاقتصاد الوطني” ، مشيرا الى ان هذه الورش تأتي لمناقشة وضع الحلول العلمية الصحيحة الخاصة بالحد من التأثيرات الناتجة على الواقع البيئي في اغلب المناطق القريبة من المواقع النفطية في المحافظة .

واشار الفارس الى ان “قسم البيئة في شركة نفط الجنوب كان له دور كبير في متابعة موضوع الاثر البيئي والزام الشركات النفطية العالمية باستخدام الطرق المتطورة واستخدام الاجهزة الحديثة في التقليل من التأثيرات السلبية الناتجة عن عمليات الاستكشاف النفطي” .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *