الرئيسية / ثقافة وفنون / مهرجان كويت السلام- مصر المحبة ينطلق في شرم الشيخ الشهر المقبل

مهرجان كويت السلام- مصر المحبة ينطلق في شرم الشيخ الشهر المقبل

 

(المستقلة)/القاهرة ـــ وليد الرمالي/.. برعايه رئاسة مجلس الوزراء المصرى تنطلق فعاليات “مهرجان كويت السلام – مصر المحبة” فى دورته الاولى بمدينة شرم الشيخ يومي 29/28 من شهر كانون الاول/ديسمبر المقبل بمشاركه الوزارات والهيئات والمؤسسات فى كلا البلدين.

وأعلنت رئيسة المهرجان ابرار فيصل المسعود عن الاستعدادات التى تجرى حالياً لاستقبال المهرجان الذى يعد رسالة تأكيد على عمق ومتانة العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين واقتداءّ وتنفيذاً لتوجيهات امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح لدعم مصر فى كافة المجالات.

وقالت المسعود ان العلاقات الكويتية المصرية تعد علاقات نموذجية يحتذى بها في (الاقتصاد – السياسة – الثقافة – الفنون – السياحة والمشاريع الشبابية الصغيرة) .

وثمنت المسعود جهود الجهات المصرية وعلى رأسها مجلس الوزراء ووزارة الخارجية ووزارة الدفاع لدعمها وحرصها على المشاركه بالمؤتمر الذى يستهدف دعم أرض الكنانة على كافة المستويات.

واشارت الى وجود العديد من جهات القطاعين الحكومي والخاص فى كلا البلدين اعلنت مشاركتها حتى الآن ،مبينة ان الجهات الحكومية المشاركه من الكويت بلغت 7 جهات ومن مصر 9 جهات ،بالاضافه الى العديد من شركات القطاع الخاص والمشاريع الصغيرة.

ودعت المسعود الجهات من كلا البلدين للمشاركة فى هذا المهرجان الذى يعد بمثابة ملحمة كويتية فى حب مصر.

واعلنت المسعود ان المهرجان هو انطلاقة استثمارية جديدة بين البلدين حيث سيكون هناك تعاون اقتصادي استثماري عبر اقامة مشاريع صغيرة تستهدف حل بعض مشاكل البطالة في مصر وذلك من خلال تواجد العديد من المستثمرين الكويتيين في وقت المهرجان للوقوف على اختيار المشاريع الشبابية الناجحة التي تحتاجها مصر الفترة المقبلة.

كما يتضمن المهرجان عرض للمنتجات التراثية والحرفية الكويتية والمصرية وكذلك عروض للفنون الشعبية الفلكلورية وعروض لاشهر مصممي الازياء من البلدين ،

و وسيشارك ايضا مزيج من الاصوات الفنية الكويتية المصرية لإقامة امسيات غنائية طربية في حب مصر وتقام الفعاليات فى أشهر منطقه سياحية بشرم الشيخ “خليج نعمة ” وتهدف رسالة المهرجان الى تشجيع عودة وانتعاش السياحة المصرية والتي تعد مصدر رئيسي من مصادر الدخل القومى لمصر وابراز الوجه التراثى والتقافى والفنى لكلا البلدين من خلال فعاليات المهرجان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *