الرئيسية / عربي و دولي / عربي / مقاتلو المعارضة السورية في خان الشيخ يسلمون اسلحتهم بعد اتفاق مع الحكومة
wwyjfwxkow

مقاتلو المعارضة السورية في خان الشيخ يسلمون اسلحتهم بعد اتفاق مع الحكومة

 

(المستقلة).. سلّم مقاتلو المعارضة السورية أسلحتهم الثقيلة في بلدة خان الشيخ جنوب غرب دمشق، في إطار اتفاق عقدوه مع الحكومة، لفتح ممر آمن إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، على ما افادت وسائل إعلام مؤيدة للحكومة السورية.

من خلال سلسلة ما يسمى اتفاقات “تسوية” وهجمات عسكرية، واصلت الحكومة السورية المدعومة من قوة جوية روسية ومقاتلين تدعمهم إيران قمع المعارضة المسلحة في المناطق الخاضعة لسيطرتها في ضواحي العاصمة.

وقال مقاتلو المعارضة الذين يحاربون الرئيس بشار الأسد وحكومته إن الاتفاقات جزء من استراتيجية ترحيل قسري لكافة سكان المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، بعد أعوام من الحصار والقصف. ووفقا لتقديرات الأمم المتحدة، يوجد 12 ألف شخص محاصرين في بلدة خان الشيح التي تضم مخيما للاجئين الفلسطينيين في ضواحي دمشق من أعوام. وشهد الشهر الماضي اشتباكات عنيفة وضربات جوية هناك، انتهت الأسبوع الجاري باتفاق إخلاء.

وخان الشيح هي البلدة الوحيدة غير الخاضعة لسيطرة الحكومة على طريق إمداد رئيسي من دمشق إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في محافظة القنيطرة الجنوبية. وقال بيان من نشرة إخبارية عسكرية تابعة لـ”حزب الله” اللبناني المتحالف مع الأسد إن الجيش يبدأ الاثنين بنقل المقاتلين وعائلاتهم من البلدة إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة.

وقالت قناة الإخبارية التابعة للحكومة السورية، في بث من منطقة قريبة من خان الشيح، نقلا عن مصادر في الإدارة المحلية، إن 1270 شخصا سينقلون إلى إدلب الأسبوع المقبل، والباقين- ويراوح عددهم من 3 آلاف و4500 شخص- سينقلون إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

قبل شهر قطع الجيش السوري وحلفاؤه خطوط الإمداد بين خان الشيح وبلدة زاكية التي تقع جنوبها، ويسودها الهدوء بدرجة كبيرة بفضل اتفاق سابق مع الحكومة. وقالت القناة إن 7 قرى أخرى غرب دمشق أقرت اتفاقات تسوية وإخلاء في الساعات الـ24 الماضية. ولم يتسن الاتصال على الفور بوزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر الذي تشرف وزارته على الاتفاقات، للحصول على تعليق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *